المغرب يشارك في المؤتمر الاقتصادي بوفد يترأسه وزير الاقتصاد والمالية

تشارك المملكة المغربية بوفد رفيع المستوى يترأسه محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، وعضوية مريم بنصالح شقرون، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وعثمان بن جلون وميلود الشعبي في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 13 الى 15 مارس الجاري.

وأشار رئيس المكتب الإعلامي المصري بالرباط، محمد فتوح مصطفى، إلى أن هناك جهود دؤوبة لتسهيل مشاركة شركات ومؤسسات اقتصادية مغربية أخرى في المؤتمر، كالمكتب الشريف للفوسفات ومجموعة التجاري وفا بنك ومجموعة مناجم، والتي أبدت ترحيبا كبيرا بالمشاركة، وانه من المقرر أن يكون عثمان بنجلون، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للبنك المغربي للتجارة الخارجية، أحد المتحدثين في المؤتمر، ضمن أكثر من 30 من الشخصيات الاقتصادية الدولية، وممثلي شركات عالمية كبرى، الذين سيتحدثون فيه، من بينهم أمبرويز فايولنائب رئيس البنك الأوروبى للاستثمار، وجين-يونج كاي، نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي الأعلي بمؤسسة التمويل الدولية، ودونالد كابيروكا، رئيس البنك الأفريقي للتنمية، وهولين تشاو، الأمين العام للاتحاد الدولى للاتصالات، ومارتن سوريل الرئيس التنفيذي الأعلي ومؤسس مجموعة دبليو بي بي (WPP)، بوب دودلي (BP) الرئيس التنفيذي الأعلى لمجموعة شركات البترول البريطانية، بول بولمان، الرئيس التنفيذي الأعلي بشركة يونيليفر، ومحمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار للعقارات.

وتوقع أن يشهد المؤتمر حضورا دوليا غير مسبوق، سواء على المستوى الرسمي ممثلا في حضور العديد من ملوك ورؤساء الدول ورؤساء حكومات ووزراء أكثر من 80 دولة، بجانب ممثلي 23 منظمة دولية وإقليمية، كما سجل القائمون على المؤتمر حضور أكثر من 2000 شخص، يمثلون رواد مجتمع المال والاعمال على المستويين الاقليمي والدولي، وهناك مئات الطلبات الإضافية من كبريات الشركات العالمية تنتظر الموافقة للمشاركة، الامر الذي يعكس المكانة المتميزة التي تحظى بها مصر، وثقة المجتمع الاقتصادي الدولي في مناخ الاستثمار بها، وتفهم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لحل مشاكل المستثمرين، واستعادة الثقة في الاقتصاد بما في ذلك موافقة الحكومة على مشروع قانون الاستثمار الموحد، وغيره من الإجراءات التي تستهدف خلق بيئة جاذبة للاستثمار، وتحقيق أكبر استفادة ممكنة من الموارد البشرية والطبيعية المتاحة.

وأشار إلى أن المؤتمر يحظى باهتمام إعلامي دولي كبير، حيث من المقرر أن يشارك أكثر من 700 صحفي وإعلامي يمثلون أهم وسائل الإعلام الدولية، في تغطية المؤتمر، ووضع القائمون على المؤتمر ترتيبات تضمن إتاحة الفرصة للوفود الإعلامية الدولية لتغطية المؤتمر، بالتنسيق مع الهيئة العامة للاستعلامات، وإحدى الشركات المتخصصة في تنظيم المؤتمرات، كما أعد التليفزيون المصري خطة متكاملة لتغطية المؤتمر من خلال فريق عمل يتكون من 80 إعلاميا ومصورا وفنيا و7 وحدات إذاعية خارجية مجهزة بنحو 45 كاميرا فائقة الجودة، كما سيتم النقل كذلك إلى التليفزيونات والقنوات الراغبة في ذلك، محليا ودوليا.

وأشاد بحرص المملكة على المشاركة في المؤتمر، مشيرا الى ان ذلك يعد امتدادا لمواقف المغرب المشرفة والداعمة لمصر، وسعيها لدعم جهود مصر في مجال تحفيز نمو الاقتصاد، جنبا إلى جنب مع جهودها في دعم مصر على كافة الأصعدة، مؤكدا أن المشاركة المغربية المتميزة في المؤتمر تعكس ثقة مجتمع المال والاعمال بالمغرب في مناخ الاستثمار بمصر، متوقعا أن تساهم تلك المشاركة في دفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين خلال الفترة القادمة، وتوفير نافذة افضل لاطلاع المؤسسات الاقتصادية بالمملكة على فرص الاستثمار الموجودة في مصر، خاصة في المجالات التي تتمتع فيها بمزايا تنافسية، كالإسكان والمرافق والكهرباء والطاقة المتجددة، والبترول والنقل والسياحة والزراعة والتصنيع وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأكد أن طموح البلدين الشقيقين هو الارتقاء بعلاقاتهما الاقتصادية إلى مستوى العلاقات السياسية والشعبية العميقة، والاستفادة أكثر من نتائج اتفاقية التعاون الموقعة بينهما “اتفاقية أغادير”، خاصة في ظل توافر فرص للاستثمار في القطاعات الواعدة التي فيها تكامل بين البلدين، والفرص المتاحة للتعاون الاقتصادي بينهما، حيث يمكن لمصر أن تكون بوابة تجارية للمغرب إلى منطقة شرق أفريقيا، وأسواق الخليج العربي، ويمكن أن تكون المملكة بوابة للمنتجات المصرية لأسواق غرب أفريقيا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*