مشروع نقل الغاز النيجيري إلى المغرب شكل صدمة للجزائر وضربة اقتصادية لها

أكدت وسائل الإعلام النيجيرية، أن الملك محمد السادس والرئيس النيجيري محمد بوخاري، سيوقعان أضخم مشروع اقتصادي في القارة، بميزانية تقدر بمليارات الدولارات.
وقالت صحيفة “إيكونومي إنتربرايز” النيجيرية، على أن المشروع يهدف إلى إنشاء خط لأنابيب الغاز هو الأضخم في إفريقيا، سيربط بين المغرب ونيجيريا على طول دول ساحل غرب إفريقيا.
وأضافت الصحيفة أن بعض دول غرب القارة، ساهمت في المشروع ودعمت إرادة المغرب، إذ سيكون أضخم مشروع في القارة، وسيمكن من نقل الغاز النيجيري إلى أوربا عن طريق المغرب.
ويشكل هذا المشروع، ضربة قوية للجزائر واقتصادها، إذ حاولت جمهورية بوتفليقة الشيء ذاته مع النيجيريين في مرات عديدة، غير أنها لم تفلح في إيجاد أرضية مناسبة له.
صباح

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*