المغرب وإفريقيا يشقان طريقهما نحو تنمية مشتركة

كشف المركز المغربي للظرفية أن “العديد من التطورات الأخيرة، من قبيل الزيارات المتعددة التي قام بها الملك محمد السادس، وعودة المغرب إلى الإتحاد الإفريقي، وتعزيز حضور القطاع الخاص المغربي بإفريقيا والمشاريع الكبرى المشتركة المنتظرة، تعطي أملا بأن علاقات المغرب-إفريقيا تشق طريقها نحو نموذج للتنمية المشتركة جنوب-جنوب” معتبرا، في نشرته الشهرية، أنه بات، بالتالي، من الضروري التساؤل حول مستقبل الاقتصاد الإفريقي، وخاصة حول محركات نموه.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*