كبير الاقتصاديين العالميين: تأخير تعويم الدرهم المغربي يضيع الوقت المثالي

سياسي ــ هشام الفرجي

أكد كبير الاقتصاديين العالميين في شركة «رينيسانس كابيتال»، التي تتخذ من لندن مقرا لها، تشارلز روبرتسون، أن مزيدا من تأخير خطوة تعويم الدرهم المغربي “تهدد بتضييع الوقت المثالي من حيث صحته الاقتصادية لتخفيف الضوابط”.

وقال روبرتسون، الذي كان في رحلة بحثية إلى المغرب في يوليوز، في تصريح لوكالة «بلومبرج» إن الخوف من المجهول والتشاؤم يسيطر على أوضاع الشركات في المغرب، بالإضافة إلى تجربة مصر في التعويم، الذي أفقد الجنيه نصف قيمته مقابل الدولار بعد أن ألغت الحكومة معظم الضوابط في نونبر لإنهاء النقص في العملة الأجنبية.

واعتبرت الوكالة الأمريكية المختصة في الأخبار الاقتصادية، أنه إذا تم تنفيذ التعويم بطريقة خاطئة، فمن الممكن أن يؤدي أيضا إلى تفاقم الوضع في إقليم الحسيمة، غير أن محللي “الوكالة”، اعتبروا أن “الاقتصاد المغربي في حالة جيدة تسمح بإزالة القيود المفروضة على الدرهم” .

وأثار قرار تعويم الدرهم مخاوف كبيرة، حيث اندفعت أبناك ومضاربون في شراء الدولار واليورو خوفا من أن الدرهم سيضعف، الأمر الذي تسبب في انخفاض الاحتياطي من العملة الصعبة بمقدار 3 مليارات دولار في 3 أشهر فقط من هذا العام، بحسب المصدر ذاته.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*