تجار وأرباب النقل يعتصمون ب«الكركرات» بسبب الرسوم الجمركية

سياسي ــ هشام الفرجي

يخوض تجار وأرباب النقل المغرب – غرب إفريقيا، العاملين في استيراد البضائع الصينية انطلاقا من موريتانيا، اعتصاما مفتوحا عند المعبر الحدودي «كركرات»، بسبب ما اعتبروه زيادة في الرسوم الجمركية.

وبحسب بيان لتنسيقية التجار، يطالب المحتجون الذين ركنوا شاحناتهم الثقيلة عند المركز الحدودي، منذ أيام، بإلغاء هذه الزيادات، التي وصفوها ب”التعسفية”، وغير المبررة على الأسطول المغربي العامل بغرب إفريقيا، موضحين أن تجارتهم ستتعرض للخسارة في حال الاستمرار في فرض الزيادة في الرسوم الجمركية.

وحمل المعتصمون الإدارة الإقليمية لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة في الداخلة والكركرات الإشكالات المتراكمة المرتبطة بما وصفوه “تسلط” و”شطط في استخدام السلطة” و”الكيل بمكيالين”، بحسب المصدر ذاته، مشددين على أن “الوضع القائم يحتاج إلى التدخل العاجل من السلطات المعنية لإعادة الأمور إلى نصابها وإيجاد حل نهائي متوافق عليه ينصف كل الأطراف”.

بالمقابل، أكدت مصادر اعلامية أن قيمة الرسوم والمكوس الجمركية المطبقة على استيراد هذا النوع من البضائع لم تطلها أية زيادة أو تغيير، بما في ذلك الإجراء ات التفضيلية التي يستفيد منها العاملون في مجال نقل هذا النوع من البضائع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*