بزاف… تأخر قياسي لقطار الخليع الرابط بين طنجة وكازا لمدة تزيد عن 7 ساعات

سياسي ــ خاص

فضائح المكتب الوطني للسكك الحديدية لن تنتهي. آخرها كان تأخر القطار المتوجه من طنجة إلى الدارالبيضاء لمدة قياسية تزيد عن 7 ساعات، الأمر الذي أثار استياء عارما لدى المسافرين الذين تأخروا عن مواعيدهم.

وصبت الصحفية بإذاعة ميدي1 اعتماد سلام جام غضبها على إدارة المكتب التي لم تكلف نفسها عناء إخبار المسافرين بأسباب التأخر، كاتبة “القطار الذي انطلق من طنجة في الحادية عشرة والربع صباحا وصل في الحادية عشرة والنصف ليلا إلى الدار البيضاء متأخرا عن موعده فقط بسبع ساعات.. شكرا لمن تظهر معالم المستقبل على خطوطهم!!”

وأصبح تأخر قطارات ربيع الخليع المسؤول الأول عن المكتب الوطني للسكك الحديدية، أمرا يوميا ويمس أغلب الخطوط، وهو ما يخلق احتجاجات واستياء بين المسافرين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*