شباط يطرد رئيس جماعة سيدي حرازم بسبب العدالة والتنمية

أعطى حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، مساء أمس الأحد، تعليمات صارمة بطرد محمد قنديل رئيس جماعة سيدي حرازم أحد معاقل الحزب في فاس وضاحيتها، من صفوف الحزب وهياكله، تفعيلا لقوانين الحزب المصادق عليها في المؤتمر العام، بعدما وضع ملفه أمام أنظار المركز العام للحزب.
وعزا الحزب سبب طرد قنديل، إلى وقوف المكتب الإقليمي للحزب بفاس على “خروقات تنظيمية صدرت عن رئيس الجماعة المطرود، وتتنافى والانضباط الحزبي الواجب احترامه، شرطا أساسيا للانتماء إليه”، بعد إنجاز تقرير في الموضوع رفع إلى المركز العام للحزب ووضع فوق مكتب شباط.
وجاءت إقالة قنديل بعد ساعات قليلة من شيوع خبر استقالته ومستشارين من الحزب، في الأوساط الحزبية، وتداول خبر التحاقهم بحزب العدالة والتنمية، المنافس الشرس لحزب الاستقلال في هذه المنطقة، فيما سارع أعضاء بحزب الاستقلال، إلى تكذيب استقالتهم عقب نشر ذلك في مواقع إلكترونية.


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*