أطفال تزنيت يساندون الطبيب الشافعي 

شارك العشرات من أطفال مدينة تزنيت في الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها فعاليات المجتمع المدني يوم أمس الأربعاء، للتضامن مع الطبيب المهدي الشافعي قصد دعوته لمواصلة مهامه بمستشفى الاقليمي الحسن الأول بالمدينة.
وعرفت الوقفة حضورا كبيرا للأطفال رفقة أولياء أمورهم لأجل مساندة الطبيب الذي لقي تضامنا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي نظرا للخدمات الطبية التي يقدمها لفائدة أبناء الأسر الفقيرة، وقد شارك الأطفال في المسيرة التي اتجهت صوب عمالة تزنيت مرددين شعارات مساندة للطبيب منها ” الشافعي ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح”، “بالنضال والصمود الحقوق ستعود”.
وقد قرر الطبيب المهدي الشافعي التراجع عن استقالته بضغط من أصدقائه ومعارفه، الذين دعوه الى مواصلة ممارسة مهامه في المستشفى في انتظار تحرك الوزارة، خاصة بعدما نشر عدة فيديوهات وتدوينات يتهم فيها ادارة المستشفى بالتضييق عليه ومحاربته.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*