الفقيه بن صالح: فشل مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

عثمان جدي: الفقيه بن صالح

مجموعة من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إقليم الفقيه بن صالح فشلت و تحولت الى مجرد وسيلة لمصدر دخل مضمون ، حيث يتم أحيانا الاستفادة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من طرف مقربين وأصدقاء و جمعيات أعضاء مكاتب مسييرها ( الرئيس وأمين المال ) يتشكل من عائلات ميسورة ومقربين وسماسرة ناهيك على وجود جمعيات على الأوراق فقط أما على أرض الواقع فلا وجود لها أسست لهذف واحد ألا وهو توزيع غنيمة أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، ولمن يقول العكس فليزر بشكل مفاجئ هذه المراكز ليعرف حقيقة مراكز استحدثت ليس لأجل تنمية بشرية، بل لأجل تنمية أرصدة بنكية عمليات نصب في الفقيه بن صالح تتعرض لها اموال المبادرة التي خصصت لمحاربة الفقر و خلق آفاق جديدة للتشغيل الذاتي ، ناهيك عن خلق جمعيات تنموية في رمشة عين ” . التلاعب في أموال المبادرة والاستفادة منها لا يتم بشكل مفضوح يثير الشبهات، فهو يتخذ صورا وأوجها متعددة يصعب ضبطها بسهولة عن طريق مراقبة الوثائق والمستندات، فلعبة الوثائق تمرسوا عليها، والنفخ في الأرقام وخلق مقاولات متخصصة في إنجاز مشاريع التنمية البشرية أصبحت أمرا مألوفا . تجهيزات مختلفة أقتينت من طرف جمعيات من أموال المبادرة إختفت عن الأنظار .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*