بعد الغليان و نزول الساكنة للشارع… التحقيق مع أمنيين في احتجاجات سلا

أفادت يومية “الصباح” في عددها الصادر اليوم الخميس أن المفتشية العامة للأمن الوطني، حلت، أول أمس الإثنين، بمقر مفوضية الشرطة بسلا الجديدة، وكذا المنطقة الأمنية الإقليمية، للتحقيق في شبهة وجود تقصير من قبل مسؤولي الأمن بدائرتين أمنيتين بقرية أولاد موسى، وكذا مفوضية الشرطة، أثناء معالجة شكاية والدة الهالك الذي توفي ذبحا في 15 شتنبر الجاري، وأجج احتجاجات للمطالبة بتحقيق شرطة القرب.

وزادت الجريدة، أن المفتشية العامة للأمن تحركت بتعليمات من المدير العام للأمن الوطني، بعد تصريحات والدة الشاب المتوفى حول توجهها إلى دائرة أمنية بحي قرية أولاد موسى وإشعار عناصرها بتهديد ابنها بالقتل، لكن شكايتها لم تؤخذ على محمل الجد، قبل أن يذبحا الشقيقان ابنها، وبعدها توجهت إلى مصلحة الشرطة، وتعاملوا معها باللامبالاة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*