ودادية ملائكة الرحمة بالدار البيضاء غادية وكتزير الحبل على عنق الرئيس

بعد أن قرر رئيس ودادية سكنية بالدار البيضاء تدعى ملائكة الرحمة تأجيل الجمع العام العادي بسبب ما اعتبره خلالا اجرائيا، وهذا متضمن في وثيقة رسمية موقعة من طرفه، ليتبين أن الأمر يتعلق فقط بمناورة لربح الوقت للمزيد من التماطل على نحو 400 من المنخرطين في الودادية. 
رئيس الودادية وقع في تناقض صارخ أمام الرأي العام والمنخرطين حينما حجز مساحة إعلانية في إحدى اليوميات الوطنية وضمنها بتوقيعه بأنه تعذر عليه عقد الجمع العام  حرصا على سلامة الحاضرين وحفاظا على الامن العام والصواب والحقيقة وفق العشرات منهم الذين اشتكوا ل”سياسي” انهم تفاجأوا بتأجيل الجمع العام في آخر لحظة.

وتعود أسباب هذا الخلاف بين المكتب التنفيذي ومنخرطي ودادية ملائكة الرحمة الى كون رئيس الودادية يحتكر المكتب ويوجهه بشكل انفرادي كما يتهرب من عقد الجموع العامة ولا يقدم التقريرين الادبي والمالي وغيرها من الخروقات، لكن الذي زاد من حنق المنخرطين هو اكتشافهم بالوثائق أن رئيس الودادية أصبح بين عشية وضحاها مقاولا في العقار يدير شركة للبناء والانعاش العقاري تمكن من خلالها من ابرام صفقة مع رئيس ودادية بالمنصورية على اساس ان يفوت له هذا الاخير صفقة إنجاز شقق ملائكة الرحمة في إطار عطيني نعطيك ما جعل منخرطي ودادية المنصورية يطردونه شرد طرد.

وتعود تفاصيل القصة الى سبع سنوات لما  اقتنت الودادية المذكورة  بقعة أرضية قرب المدرسة الامريكية جورج واشنطن بالبيضاء، وألتزم المكتب المسير بتوفير شقق سكنية بعد سنتين على أبعد تقدير، لكن مع مرور سبع سنوات لم يظهر أي أثر لأي مشروع بها.
ويحمل المنخرطون وعددهم يفوق 450 رئيس الودادية (ع.س) والذي يوهم الأشخاص الآخرين بالاستفادة من عروض سكنية ليصبح العدد أكبر من عدد الشقق .
ويطالب منخرطو هذه الودادية السكنية المسؤولين بالتدخل لايقاف هذا العبث الذي يقوم به موظف عمومي بسيط في مستشفى ابن رشد اضحى مليارديرا ويملك شركة عقارية كبرى تحوم حولها الشبهات والشكوك.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*