(شاطو مولاي أحمد )بالخميسات. .يطرح واقع التهميش بعد فاجعة إحراق رضيعيين

السياسي :الخميسات.

ووجه العديد من أبناء الحي في تصريحات مختلفة ، أسئلة للمسؤولين الاقليميين والمحليين بمختلف مسؤولياتهم ، حول التهميش وعدم الاهتمام بمشاكلهم الآنية التي تطالب بكرامة العيش في حي طال نسيانه.

وجريمة إحراق الرضيعين خير مثال على واقع مهمش.
و آثارت فاجعة العثور على جثتي رضيعيين تم احراقهما ، مع نهاية الأسبوع والسنة بمدينة الخميسات بحي السعادة، أسئلة التهميش واللامبالاة ونهب المال العام في صفوف أبناء الحي خاصة ولدى أهل الخميسات عامة.

فمكان العتور على الرضيعين هو عبارة عن مزبلة مفتوحة و معروف ب (شاطو مولاي أحمد ) ونقطة سوداء لم يتم إغلاقه أو هدمه أو إصلاحه ، رغم نداءات وشكاوي قاطنيه.

وأشارت مصادر متطابقة ، أن التحريات متواصلة من طرف المصالح الأمنية في ظل تضارب أخبار حول دوافع ارتكاب جرم ببشاعة وبهذه الطريقة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*