الحبس في حق قيادي بامي و قيادي إستقالي بتهم التزوير و إختلاس المال العام !

قررت محكمة جرائم الأموال، اليوم الأربعاء، الحكم بالسجن النافذ، في حق القيادي الاستقلالي عمر حجيرة، ورئيس جهة الشرق عبد النبي بعيوي.

ووفقا لمصادر متطابقة قضت محكمة جرائم الأموال بفاس اليوم، بالسجن سنة سجنا نافذا في حق بعيوي، فيما قررت سجن حجيرة لسنتين، سجنا نافذا.

وجاءت متابعة حجيرة، بناء على ما جاء في تقرير سابق للمجلس الأعلى للحسابات، المتعلق بجماعة وجدة للفترة بين 2006 و2009.
ويذكر أن حجيرة ونائبان برلمانيان آخران، بينهم رئيس الجهة الشرقية ومقاولان ومسيري شركات ومكاتب للدراسات، توبعو بتهم تتعلق بتبديد واختلاس أموال عامة والتزوير.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*