الحركة الشعبية تترأس بلدية وارزازات

أفادت مصادر أن الرئاسة ستؤول إلى الحركة الشعبية ممثلة في رئيس البلدية المنتهية ولايته عبد الرحمان الدريسي، وإعادة انتخابه للمرة الثانية على التوالي.

من جهة أخرى أكدت مصادر حزبية أن النواب الأربع للدريسي ستسند إلى العدالة والتنمية، علما أن الحركة الشعبية حصلت على 13 مقعدا في حين حصلت العدالة والتنمية على 11 مقعدا، فيما التقدم والاشتراكية فحصل على 5 مقاعد، أما الأصالة والمعاصرة فكان من نصيبهم 4 مقاعد، ونال التجمع الوطني للأحرار مقعدين. وحسب مصادرنا فالتحالف هو بين المصباح والسنبلة فقط. وقد أصدر حزب العدالة والتنمية والحركة الشعبية في ورزازات بلاغا مشتركا للرأي العام ينص على اتفاقهما المبدئي من أجل أرضية تحقق تنمية المدينة.

المصدر: الجريدة24

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*