حركة قادمون وقادرون تساند إحتجاجات بني زروال وتندد بالمتابعات بسبب زراعة القنب الهندي

قالت حركة قادمون و قادرون-مغرب المستقبل، في بلاغ توصلت به ” سياسي”، بقلق شديد ما شهدته جماعة سيدي يحيى- بني زروال بدائرة غفساي- إقليم تاونات الاسبوع الماضي من احتجاجات على الاوضاع الاجتماعية المزرية، وضد المتابعات الصادرة في حق أبناء المنطقة بسبب زراعة القنب الهندي، والمضايقات الادارية التي يتعرضون إليها.
وطالبت الحركة في بلاغ لها”انطلاقا من مواقفها المبدئية المنسجمة مع رؤيتها الاجتماعية، ونهجها الترافعي، فإن حركة قادمون وقادرون- مغرب المستقبل،
تسريع توفير كل مستلزمات العيش الكريم لساكنة بني زروال، ورفع ” الحكرة” عنهم، وتمتيعهم بالحق في الثروة الوطنية على غرار باقي مناطق وجهات المملكة؛ و تمكين المنطقة من مشاريع تنموية حقيقية و مستعجلة ودائمة، تراعي الخصوصية الترابية للمنطقة في اطار جبر الضرر الجماعي والمصالحة الاجتماعية مع البادية المغربية وسكان الجبل؛ مع تغليب لغة الحوار والديمقراطية التشاركية بدل لغة التهديد والوعيد أثناء التواصل مع الفلاحين والمزارعين في المنطقة؛ و الإنصات إلى هموم ومشاكل ساكنة المنطقة ورفع كل أشكال الحيف والظلم الذي يطالها خاصة النساء اللواتي يعانين من غياب أزواجهن وأولادهن؛
سادسا، العمل على خلق بدائل اقتصادية حقيقية لإخراج المنطقة من ركودها الاقتصادي ومن البطالة التي تنخر شبابها، ومن انعدام فرص الشغل لحاملي الشهادات، ومن التهميش والحرمان؛

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*