“ريع”الإنعاش الوطني ببلدية تيفلت من المتحكم فيه ؟ ؟.

السياسي :تيفلت

ذكرت المعارضة التقدمية ببلدية تيفلت خلال لقاء عمومي لها تم تنظيمه وسط الاسبوع المنتهي ،أنهم بدورهم لا علم لهم فيما يقع في بطاقات الإنعاش الوطني والغموض الذي يلف اللوائح والاسماء التي تستفيد من الإنعاش الوطني التابع للمجلس البلدي لمدينة تيفلت. مشيرين في سؤال طرحه موقع (السياسي )، أن حسب ماقيل لهم في ظل تغييب المعلومة التي ينص عليها دستور 2011 داخل دهاليز ذات مقر القصر البلدي والمتحكمين فيه حاليا ، أن عدد عمال الإنعاش الوطني يبلغ حوالي 80 عامل وعاملة. ويبقى السؤال الذي يطرحه الشارع التيفلتي الكبير والصغير ، هل هذه اللوائح يمكن الكشف عنها وعن الأسماء المستفيدة وأين تعمل وعند من تعمل وكيف يتم اختيارها ؟ وهل تتوصل بتغويضاتها كاملة.
خاصة أن هناك أحاديث كون المسؤول عن هذه المصلحة والذي تجده مسؤول كذلك مع شركة الأزبال ولدى المقاولين وتوزيع أكباش العيد وكذا بونات رمضان وهلما جرى. ..وجهت له اتهامات سابقة من طرف نساء وغيرهم انه يقوم ب (الخواض )اتناء عملية دفع أجور المستفيدين خلال نصف كل شهر والمعروفة لدى عمال الإنعاش الوطني ب (الكنزة ).
وطالبت فعاليات سياسية وجمعوية وحقوقية لعشرات المرات ، بالكشف بصفة رسمية عن لوائح (ريع )الإنعاش الوطني وكيفية اختيار العمال والعاملات دون تضليل أو كذب.
واعتبر البعض ، أن هناك أقاويل على استفادة أبناء وزوجات و(خليلات وعشيقات) من بطاقات الإنعاش الوطني الذي يبقى ثروة للبعض على حساب البعض الآخر. أن المسؤول عن ذات المصلحة الذي سبق التحقيق معه من طرف قضاة المجلس الأعلى للحسابات في الظرفية السابقة الذي عندما تم تشديد الخناق عليه حينها بالأسئلة، اضطر للتصريح أنه لايعرف الكتابة أو القراءة.و التي يعرف(المصلحة )خباياها والمستفيد من سيارة خاصة لاتعرف هويتها.
فهل هي تابعة لذات المجلس البلدي أو لشركة الأزبال والتدبير المفوض أو لأحد المقاولات المستفيدات من مشاريع الملايين بالمدينة.
المسؤول عن ذات المصلحة ، مطالب بالكشف بالوثائق والمستندات عن الأسماء التي لها الحظ من أكل هذه الكعكة التي يعتبرها المتتبعين ريع مند تحمله رئاسة ذات المصلحة والادلاء بها أقرب وقت ، باعتبار أن الحق في المعلومة هو أمر دستوري وليس مزاجي على هواه وطريقته.

يتبع بتفاصيل قادمة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*