مدير ليدو السلام متهم من طرف مها جر مغربي

جل المتتبعين للفضيحة التي فجرها المهاجر المغربي الدرفوفي الدي قال انه تعرض لعملية “نصب بطريقة هوليودية” حسب ايفاداته ، يتساءل حول الجهة التي لها مصلحة في اخفاء الحقيقة خاصة وان الامر يتعلق بسمعة مؤسسة صندوق الايداع والتدبير المؤتمن على حقوق العمال.
هده المؤسسة التي تستتمر اموال العمال في مشاريع استثمارية كبرى بعض وحداتها، اصبحت ثثير الكثير من الجدل، كما هو الشان بالنسبة لفندق ليدو السلام بالدارالبيضاء الدي يتهم الدرفوفي صراحة مدير الفندق ايدو ومدير الوحدات الفندقية في “النصب” التي تعرض اليها حسب تصريحه باحد ى الجرائد الالكترونية وتم الزج به بالسجن ..”
الرجل يعلن براءته ويطالب من الجها ت المعنية بفتح تحقيق جديد ،الكل يتطلع للمدير العام حول الدور الدي يمكن ان يلعبه في هده النازلة. هل سيجري بحثا دقيقا ام سيطلب من جهات معنية من مباشرة التحقيق..
وهل سيتم اجراء عملية افتحاص للوحدات الفندقية التي يشرف عليها الصندوق للوقوف على “الاختلالات والتجاوزات” المالية التي تعرفها والجهة التي تتصرف فيها…”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*