المريزق في رسالة لوزير الصحة: إن مستوصف الكناديز، عار على حكومتكم؟

وجه المريزق المصطفى الرئيس الناطق الرسمي لحركة قادمون وقادرون – مغرب المستقبل، رسالة مفتوحة إلى وزير الصحة أنس الدكالي ومما جاء فيها:

من السيد المريزق المصطفى، الرئيس الناطق الرسمي باسم حركة قادمون وقادرون –مغرب المستقبل
الى السيد وزير الصحة…
سلام تام..
وبعد،
السيد الوزير المحترم
علاقة بالموضوع المشار اليه أعلاه، يشرفنا في حركة قادمون وقادرون-مغرب المستقبل، أن نراسلكم بخصوص الوضعية السيئة والمتدهورة التي يوجد عليها مستوصف جماعة الكناديز بدائرة وادي زم.

فبمناسبة زيارتنا الأخيرة لهذه القرية النائية والمنسية التي تقع تحت نفوذ دائرة وادي زم، المدينة المجاهدة، مدينة الشهداء، مدينة الهضبة الفوسفاطية ومعدن الحديد، فوجئنا ونحن نلتقي مع الساكنة في الجمع العام التأسيسي لدينامية ” الكناديز المستقبل”، بشهادات صادمة وموجعة جدا لشباب ونساء ورجال يعانون من النقص الفادح في الصحة والرعاية الصحية بسبب وضعية المستوصف المتهالك، والذي يفتقد لأبسط مظاهر العناية والصيانة والتجهيزات.
السيد الوزير المحترم
يؤسفنا جدا أن نطالبكم اليوم بفتح تحقيق عاجل، جدي ومسؤول، في وضعية المستوصف المذكور الذي لا يتوفر على طبيب ولا على أطر طبية، باستثناء ممرض واحد لا حول ولا قوة له. وهذا يمس بمصداقية تدبيركم لهذا القطاع الحيوي، خاصة وأن الحق في الصحة حق من حقوق الانسان، وأن وزارتكم ملزمة بحماية وضمان هذا الحق المقدس.
السيد الوزير المحترم
إن مستوصف الكناديز، عار على حكومتكم المحترمة، وساكنة هذه القرية المناضلة والمقاومة تعبر جهرا عن استيائها العميق بخصوص الوضعية المزرية التي يعرفها هذا المرفق الحيوي، مطالبة في الآن ذاته بتجهيزه بالوسائل الضرورية التي من شأنها أن تساعد على تقديم الخدمات الصحية اللازمة للوافدين عليه، وتأهيله بالموارد البشرية الطبية وشبه الطبية، وتوفير الحد الأدنى من التخصصات والدواء، وضمان العلاج المستعجل للمرضى، خاصة النساء والمسنين والأطفال.

السيد الوزير المحترم،

إن قرية الكناديز، قرية مغربية كباقي مناطق وطننا العزيز، وسكانها مغاربة وطنيون حتى النخاع، وأجدادهم مقاومون، ضحوا بالغالي والنفيس من أجل استقلال المغرب، فلا يعقل في ظل دستور 2011 أن يقبل أي كان هذه الوضعية الصحية المزرية.
إننا نلتمس منكم بكل احترام وتقدير، تمكين ساكنة الكناديز من الخدمات الصحية عاجلا، وتيسير الوصول إلى مرافق الرعاية الصحية الملائمة، فضلا عن قيام وزارتكم باتخاذ الاجراءات الملائمة المتعلقة بالمقومات الاجتماعية والاقتصادية للصحة، مثل الغذاء، والمياه، والصرف الصحي، وظروف العمل الآمنة، خاصة للفئات الأكثر ضعفًا وهشاشة وفقرا وذوي الإعاقة الجسدية.
فرجاء السيد الوزير المحترم، ارفعوا الحيف عن الكناديز؛ ومن أجل ذلك، نطالبكم، السيد الوزير المحترم بما يلي:
▪ تعيين طبيب رسمي بالمستوصف لإنقاذ الساكنة من الموت،
▪ توفير الأدوية والمعدات الطبية، وغير الطبية اللازمة، والموارد البشرية المؤهلة، وأدوات المكاتب والعتاد،
▪ التدخل العاجل من أجل تمكين المستوصف من سيارة الإسعاف، لانقاد مريض يحتضر، أو امرأة داهمها المخاض، بدل حملها على “نعش الموتى”.

وفي انتظار جوابكم، تقبلوا منا، السيد الوزير المحترم، أسمى عبارات التقدير والاحترام.

إمضاء: المريزق المصطفى
الرئيس الناطق الرسمي لحركة قادمون وقادرون – مغرب المستقبل
الرباط، في 28 ماي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*