شوهة كلية آسفي: شبهات علاقة إحدى المرشحات باللجنة العلمية قد تحكم الفوز رغم أنها غير مؤهلة ولا علاقة لها بالتخصص المطلوب

في تفاعلات “الخروقات” التي شابت عملية انتقاء استاذ للتعليم العالي مساعد بالكلية متعددة التخصصات بأسفي سخط عارم لدى المترشحين بعدما تمت عملية الانتقاء للشفوي واجتازها فقط عنصران من أصل ثلاثة بعدما تغيب مرشح يوجد خارج ارض الوطن بينما المرشحان الاخران واحد لا يمت بصلة للتخصص المطلوب اي فيزياء المواد بينما المرشحة موضوع الشكوك في علاقتها بأحد أعضاء اللجنة تنتمي للإليكترونيك.
ويطالب الدكاترة المرشحون الذين تم اقصاؤهم في الدور الأول سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالتدخل لإيقاف هذه المهزلة التي تسيء لسمعة الجامعة المغربية.
ويذكر أن المباراة فتحت لمنصب أستاذ تخصص فيزياء المواد تم الإعلان عن المنتقين للشفوي الاثنين مساء والمباراة صبيحة اليوم الموالي ما يطرح الشكوك حول “تفصيل” المنصب لمرشح بعينه بعد إقصاء عدد من الدكاترة لهم رصيد كبير من المواد العلمية وخبرة في التدريس.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*