خمسيني مات وسط منزل لـ”الشعوذة”

توفي أمس الاثنين شخص في الخمسينات من عمره وهو ينتظر دوره عند أحد المشعودين المشهورين بمنطقة سيدي بورجا ضواحي مدينة تارودانت.
ووفقا لمصادر صحفية , فالهالك يبلغ من العمر 54 سنة و ينحدر من شتوكة أيت باها ، توجه الى سكنى المشعوذ بغرض التداوي من مرض ما كان يعاني منه قيد حياته الى أن سكرات الموت لم تمهله زمن الانتظار حتى سقط ميتا أمام باقي الزبناء.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*