حركة انتقالية لرجال السلطة بإقليم الخميسات

سياسي :الخميسات

توصلت الجهات المسؤولة بعمالة إقليم الخمسيات ، ببرقية مستعجلة من وزارة الداخلية تهم حركة انتقالية لرجال السلطة المحلية بإقليم زمور زعير زيان عشية يومه (الخميس ).

وحسب مصادر الجريدة الإلكترونية (سياسي. كوم )، فإن الحركة همت مجموعة من القياد ورؤساء دوائر محلية وكذا قسم الشؤون العامة بذات العمالة.

وأوضحت ذات المصادر ،بالنسبة للائحة الأولية ، فقد عرفت تنقيل رئيس دائرة تيفلت الذي يبقى أكبر خاسر في هذه الحركة بحكم أن المعني بالأمر تم تنقيله إلى مدينة تازة وهو الذي كانت الجهات المسؤولة تكتري له فيلا فاخرة بحي الأندلس بمبلغ 6500 درهم شهريا ،لكنه كان يفضل المبيت بمدينة الرباط رفقة أسرته بحكم المسافة القصيرة التي تربط تيفلت والرباط .
في حين تم تنقيل منير الصبر إلى (كراج) الداخلية و تعيين هشام دحو رئيسا لقسم الشؤون العامة بعمالة إقليم الخميسات و الذي كان يشغل نفس المنصب بعمالة إقليم شيشاوة.

ورئيس دائرة الرماني إلى الداخلية، و باشا سيدي علال البحراوي إلى مراكش، وقائد جماعة المعازيز إلى مولاي بوعزة بمراكش، و قائد جماعة آيت واحي إلى مراكش، وقائد جماعة الغندور إلى إنزكان، و قائد الغوالم إلى الصخيرات، و قائد المقاطعة الأولى بتيفلت وكذا قائد المقاطعة الرابعة.

وتأتي هذه الحركة الانتقالية لرجال السلطة المحلية بإقليم لازال يعاني التهميش والنسيان والبطالة القاتلة بين صفوف شبابه والاغتناء الفاحش لبعض المنتخبين ورجال السلطة ، مباشرة بعد خطاب عيد العرش المجيد الذي كان دى حمولات جد مهمة، تصبوا إلى مغرب المساواة والتقدم وإعطاء القيمة العنصر البشري والمواطنين بمختلف مشاربهم.

وطالب مجموعة من متتبعي الشأن الإقليمي الزموري ، أن يكون هذا التغيير لدى رجالات السلطة المحلية ،في صالح ساكنة الإقليم والتطبيق الجيد للمفهوم الجديد للسلطة الذي أطلقه عاهل البلاد الملك محمد السادس.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*