شركة لارام، شركة البؤس..

تواصل الخطوط الجوية المغربية تقديم خدمات جد ضعيفة وتسبب للمسافرين معاناة حقيقية…

فبعد معاناة مغاربة العالم مع لارام والتي نشرتها “سياسي” عدة مرات لمشاكل واقعية تعرض لها المسافرون ومنهم رجال أعمال ومستثمرين وديبلوماسيين…. انتقلت المعاناة الى الرحلات الداخلية..

وكتب الصحافي محمد أحداد تدوينة يحكي ما وقع له:

إلى شركة لارام، شركة البؤس..
حجزت أنا وزوجتي تذكرتين من مطار الحسيمة إلى مطار الدار البيضاء في حدود الثامنة و أربعين دقيقة من مساء البارحة ولم تقلع الطائرة إلا في حدود التاسعة وعشرة دقائق.وبدل أن تصل الطائرة في العاشرة وصلت في الحادية عشر إلا ربع ولم ندخل إلى المطار إلا في حدود الحادية عشر..قبل أن أخرج من مطار الحسيمة حجزت عبر الهاتف تذكرتين للقطار في حدود 10.50 دقيقة من مطار محمد الخامس إلى الوازيس بما يقارب 100 درهم، وبسبب تأخر “الحافلة الجوية” أضعت القطار، واضطررت إلى دفع 300 درهم لطاكسي كبير لتوصلني إلى المنزل..بمعنى آخر: فإني أضعت ساعتين من الوقت وتذكرة الطائرة “تقامت عليا” ب 620 عشرين درهما بدل 420 درهما..الله يغبر ليكوم الشقف يا تريكة البؤس..
#royalair_de_merde

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*