ملفات ساخنة على طاولة باشا الخميسات و انتظارات فك العزلة لرئيس دائرة تيفلت

سياسي :الخميسات.

وأخيرا أصبح لساكنة مدينة الخميسات عاصمة إقليم زمور زعير زيان المهمش والمنسي، رجل سلطة كباشا تم تعيينه في إطار الحركة الانتقالية التي أجرتها وزارة الداخلية على مستوى رجالات السلطة. الباشا المعين في حفل التنصيب الذي أشرف عليه العامل منصور قرطاح بحضور وجوه سياسية أصبح أغلبها غير مرحب به لدى المواطنين وبغياب أسماء أخرى لأسباب مجهولة في إقليم يطبعه الصراع السياسي الخاوي الوفاض لمصلحة السكان والعامر لدى العديد من المنتخبين أصحاب المقاولات الذي رغم تقارير المجلس الأعلى للحسابات وما كشفته من اختلالات مالية وإدارية لكن لازالت الأمور كما هي ؟

ملفات ساخنة تنتظر باشا الخميسات فيها الاجتماعي المحض ،خاصة ملف الباعة الجائلين،فوضى التعمير، استغلال الملك العمومي ، تنظيم قطاعات تهم التجارة والإقتصاد المحلي. تغيير شامل على مستوى الإدارة داخل مقر الباشوية.
ملفات يختلط فيها السياسي والمصالح وتضيع فيها حقوق مواطني الخميسات من فوضى عارمة وغياب استراتيجية واضحة المكان والزمان من طرف أصحاب الإقليم عامة وعمالة الخميسات خاصة.
على مستوى مدينة تيفلت ، تم تعيين رجل سلطة برتبة قائد ممتاز، كرئيس للدائرة التي تضم جماعات قروية فيها الغنية بمواردها الغابوية والفلاحية ، وفيها التي لازالت تقاوم من أجل التغيير ومسايرة قاطرة التنمية المستدامة. فك العزلة عن العالم القروي بشموليته ،وحل مشاكل وحاجيات ساكنة الجماعات التي ستدخل في نفود رئيس الدائرة الجديد ، التي لم يستطع أن يحلها سلفه، الذي تم تنقيله الى تازة.وبقيت في عقد الاجتماعات هنا وهناك ، دون نتائج. أثارت مجموعة من التساؤلات وعلامات الاستفهام.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*