سلطات تيفلت تواصل حملاتها ضد احتلال الملك العمومي

سياسي/ تيفلت

بدعم لوجيستيكي للمجلس البلدي لمدينة تيفلت وبرجال الأمن الوطني لمفوضية المدينة وأعوان السلطة من شيوخ ومقدمين والشرطة الإدارية وعناصر القوات المساعدة ، واصلت السلطة المحلية لباشوية تيفلت ، حملاتها ضد احتلال الملك العمومي مع بداية الأسبوع الجاري والتي لازالت مستمرة. حيث تجندت السلطات المحلية في عهد الباشا الحالي ، بعد اجتماعات ولقاءات متتالية ، للحد من هذه الظاهرة التي كانت محط شكايات المواطنين وكذا خلال دورات المجلس الترابي لتيفلت.

الحملات عرفت استحسان وتشجيع وتنويه من طرف أهل تيفلت ، والتي همت خلال الأشهر السابقة محاربة الباعة الجائلين بأهم الأسواق المحلية اليومية وكذا أمام المسجد الكبير الذي يعرف حركية تجارية كبيرة.

وعملت ذات السلطات المحلية في هذه العملية الكبيرة من نوعها ، على مستوى زنقة بن صميم وشارع محمد الخامس الرئيسي وكذا المحلات التجارية والدكاكين التي تستغل المساحات الخاصة بالراجلين لعرض سلعهم دون موجب قانوني واضح.

واعتبرت مصادر الجريدة الإلكترونية (سياسي. كوم )،أن الخطة التي تم وضعها بتنسيق مع الجهات التي تم ذكرها سابقا ، تروم بالأساس خلق النظام بالمدينة ومحاربة الظاهرة التي تفشت كثيرا فيى عهد الباشا السابق الذي لم يكن له الجرأة والشجاعة للقيام بها لأمور خفية وظاهرة .

وأفادت ذات المصادر ، أن الحملة القادمة ستهم أصحاب المقاهي التي انتشرت بتيفلت الذين يحتلون الملك العمومي ليلا ونهارا.

وهي خطوة ينتظرها ساكنة المدينة على أحر من الجمر ، لتكون المدينة في حلة جديدة تواكب عملية التأهيل الحضري الذي انخرطت فيه بقوة في عهد الرئاسة الحالية لمدينة تيفلت، التي تصبوا أن تخرجها من الطابع القروي إلى الطابع الحضري والحداثي بحكم موقعها الاستراتيجي الذي تحسد عليه ، وكذا المشاريع التنموية التي تحققت على أرض الواقع والقادمة كذلك في المستقبل القريب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*