فض اعتصام بالخميسات لمطالب برحيل العامل قرطاح وعدم التهميش والإقصاء

سياسي :الخميسات

أقدمت السلطات المحلية بالخميسات، على فض اعتصام لمحتجين ليلة يوم( الجمعة) 20 شتنبر الجاري ، أمام الباب الرئيسي لعمالة الإقليم.

وشارك في فض هذا الاعتصام الذي استنفر الأجهزة الأمنية بالخميسات عاصمة إقليم زمور زعير زيان حوالي 60 عنصر من رجال الأمن الوطني والقوات المساعدة ورجال السلطة المحلية وأعوانهم ، حيث تم اعتقال البعض منهم والتحقيق معهم وإطلاق سراحهم بعدها في حدود الساعة الخامسة صباحا.

ورفع المحتجين لافتات تم تعليقها في أسوار العمالة ، يطالبون فيها بعدم إقصاء وتهميش أبناء الخميسات.

موضحين فيها ، كون مافيا الفساد تحارب أبناء المدينة عن طريق السلطة المحلية وان تأسيس جمعية حقوقية هو حق مشروع يكفله الدستور.

في حين رفعت تعاونية ألوان الخميسات لاشغال البناء لافتة تؤكد فيها الدخول في اعتصام مفتوح احتجاجا على استعمال المحسوبية والزبونية في تفويت الطلبيات والصفقات العمومية.

واعتبر المحتجين ، أن شباب الخميسات يطالبون بالتشغيل ، بعد 40 سنة من الإقصاء ، لاشركات ولا معامل وان ثروات الخميسات كفيلة بتشغليهم مع مطلب رحيل عامل الإقليم منصور قرطاح الذي وصفوه بأنه (فشل )في تسيير شؤون الاقليم ورفضه الحوار مع المعتصمين الذين أكدوا أن اعتصامهم يأتي من أجل إجراء إصلاحات اجتماعية واقتصادية وإخراج المدينة من الانتظارية القاتلة والوعود الكاذبة.

وتعيش مدينة الخميسات وبعض الجماعات التابعة له ، على إيقاع “الفوضى في التسيير الإداري والمالي وتسجيل مجموعة من الاختلالات والخروقات ..” ، الذي أصبح حديث أهل زمور الذين يمنون أن تكون زيارة ملكية لعاهل البلاد الملك محمد السادس من أجل الدفع بالتنمية المستدامة إلى الأمام وربط المسؤولية بالمحاسبة.

في حين طالبت أصوات أخرى ، بتفعيل تقارير المجلس الأعلى للحسابات في مجموع تراب الإقليم وحلول لجنة تفتيش من وزارة الداخلية والمفتشية العامة، لإجراء افتحاص شامل ودقيق للمشاريع التي يطلقها المجلس الإقليمي للخميسات والتي تخصص لها ملايين الدراهم دون فائدة تذكر وكذا فتح تحقيق مع بعض رؤساء الأقسام الداخلية بذات العمالة التي لم تستطع أن تنهي أشغال واستكمال البناء ببابها الكبير الرئيسي الذي فاق أربع سنوات من الصباغة والبناء والزواق. ..دون فتحه أو الإنتهاء منه، نظير كذلك البناية الكبرى المتواجدة وسط الحديقة الكبرى بنفس مقر العمالة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*