اعتداء على ممرضة بمستشفى تيفلت يخرج الشغيلة الصحية للاحتجاج

سياسي/تيفلت :عبدالسلام. أ.

أعلنت الشغيلة الصحية العاملة بمستشفى القرب بتيفلت، عن تنظيم وقفة احتجاجية صبيحة يومه الغد (الإثنين )30 شتنبر الحالي في حدود الساعة العاشرة صباحا ، تضامنا وتنديدا للاعتداء الذي تعرضت له الممرضة بقسم المستعجلات عشية يوم الجمعة 27 شتنبر فيى حدود الساعة الثالثة زوالا من طرف مرتفقين من نفس العائلة.
وأوضح بيان استنكاري توصلت الجريدة الإلكترونية (سياسي. كوم )بنسخة منه ، أنه نظرا لاستفحال ظاهرة العنف التي تتعرض لها الأطر الصحية بمستشفى القرب بتيفلت من طرف بعض المرتفقين، وما تخلفه من ضحايا باستمرار في صفوف الشغيلة الصحية ، كما يستشف من حالات عديدة شملت مختلف الأطر بمختلف تخصصاتهم ، كان آخرها الاعتداء الهمجي الذي تعرضت له الممرضة (إيمان البوش )العاملة بمصلحة المستعجلات تمثل في السب والتعنيف الجسدي. وأشار البيان ذاته الصادر من طرف المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة فرع تيفلت المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، أن الحادث خلف حالة من الذعر وسط الشغيلة الصحية التي أصبحت مهددة في سلامتها رغم المجهودات الجبارة التي تقوم بها لتقديم خدمات صحية في المستوى.
واستنكر البلاغ ذاته ،ماالت إليه الأوضاع داخل المراكز الصحية نظرا لحالة اللا امن التي تؤدي لتعطيل مصالحها والمساس بحقوق أطرها و المرتفقين.

وأكد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة فرع تيفلت ، على دق ناقوس الخطر ، معلنا مرحلة أزمة حقيقية تهدد المواطنين و الشغيلة على الدوام في سلامتهم الجسدية نتيحة تقصير الإدارة الوطنية في توفير الحماية اللازمة بهذا المرفق العمومي. مستنكرا الاعتداء الذي تعرضت له زميلتهم فيى العمل وتحميل الإدارة ، محليا ، إقليميا ، جهويا ووطنيا المسؤولية الكاملة في توفير ظروف العمل الملائمة وعلى رأسها الأمن.
مع دعوة الإدارة لتحمل مسؤوليتها واتخاذ الإجراءات القانونية في حق المعتدين احتراما لهبة المرفق العمومي وانتصارا لحق الممرضة المعتدى عليها. ودعا البيان الاستنكاري ، عامل إقليم الخميسات من أجل التدخل لحماية الأطر الصحية العاملة بكل المرافق الصحية بالإقليم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*