حركة قادمون و قادرون تشخص واقع ومعاناة ساكنة تمحضيت

نظمت حركة قادمون وقادرون – مغرب المستقبل، يوم السبت 5 أكتوبر 2019، “قافلة الكرامة” لجماعة تمحضيت بإقليم إفران دفاعا عن الحق في البنيات الأساسية ك التعليم، الصحة، الشغل والسكن، وذلك بحضور ناشطات ونشطاء الحركة من مختلف جهات المملكة.

ذات اللقاء، ترأسه المريزق المصطفى الرئيس الناطق الرسمي للحركة في إطار دعم جمعية “تمحضيت المستقبل” التابعة للحركة.

وبهذه المناسبة، عبر المريزق عن شكره لساكنة تمحضيت على دعمها المستمر وعلى تشبثها بأهداف ومبادئ “قادمون وقادرون”. كما وجه نداءا لمختلف المسؤولين عن المنطقة، محليا وإقليميا وجهويا، لجبر أضرار تمحضيت التي تعاني من نقص في الطاقة، والماء، والطرق، والتغطية الصحية والبنيات التعليمية، معتبرا ان مشاكل وهموم الفلاحين وعموم ساكنة تمحضيت يجب ان تحظى بالأهمية القصوى نظرا لأوضاع الهشاشة التي تعاني منها المنطقة.

ذات المتدخل، عبر عن أسفه الشديد لما يعانيه السكان من تظلم وصراعات حول أراضي الجموع، وما يشكله هذا الموضوع من حساسية مفرطة محلية وجهوية تستدعي فتح نقاش عمومي في المنطقة من أجل تأطير كل القضايا المرتبطة بالأراضي السلالية وذوي الحقوق.
كما نبه المريزق المسؤولين إلى المعاناة اليومية لحرمان بعض سكان قرى تمحضيت من الكهراباء والماء الصالح للشرب، ومن النقل المدرسي واكتضاض الأقسام بالتلاميذ، وهشاشة البنيات الطرقية، ومعاناة الساكنة مع البرد في فصل الشتاء.

وفي الأخير، دعا المريزق كافة الأحزاب السياسية والنقابات وجمعيات المجتمع المدني للعمل المشترك مع الحركة لنصرة القضايا العادلة لتمحضيت وساكنتها

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*