المركز الاجتماعي للأشخاص المسنين بسيدي علال البحراوي حلم قريب المنال

سياسي :عبدالسلام. أ.

أكدت السعدية صنيبة رئيسة الجمعية الخيرية الإسلامية لرعاية المسنين التكافل الاجتماعي ببلدية سيدي علال البحراوي التابعة لإقليم الخميسات ، أن مشروع المركز الاجتماعي للأشخاص المسنين هو حلم تحقق على أرض الواقع ، بعد استكمال بنائه وتجهيزه بالافرشة وكل اللوازم الضرورية التابع لمؤسسة محمد الخامس للتضامن والذي كان منتظرا أن يدشنه عاهل البلاد الملك محمد السادس نصره الله وايده. وأوضحت السعدية صنيبة وهي أحد نسوة المنطقة المهتمة بالمجال الجمعوي الخيري في تصريح خصت به الجريدة الإلكترونية (سياسي. كوم )، أن المركز سوف تتكلف الجمعية بالتسيير اليومي له والذي سوف تكون طاقته الإستيعابية لحوالي 50 مسن يعيشون في وضعية اجتماعية صعبة. عان منهم البعض التشرد والإهمال والنسيان.

وأشارت ذات الرئيسة التي لها تطلعات أخرى تهم انشاء مركز لإيواء الأيتام مستقبلا.
مشيرة ، كون الجمعية لها شراكات مختلفة آخرها كانت مع المجلس الترابي لسيدي علال البحراوي وكذا شراكات قادمة مع جميع القطاعات المسؤولة عن الرعاية الاجتماعية.
وأضافت الرئيسة السعدية صنيبة ،كون البداية كانت خلال سنة 2016 والتي عرفت التكفل بالمسنين خلال حملة شتاء ، من أجل المبيت والأكل والملبس والتطبيب ، بدعم من أحد المحسنين الذي لازال لحد الآن ، بعدما تم كراء كراج في بداية الأمر ليتطور الأمر إلى كراء منزل بطابقين وهو الأمر الذي شجع الجمعية على العمل بكل تضحية ورغبة أكيدة وملحة بعيدا عن كلام القيل والقال وأصحاب النوايا السيئة التي ، صدمها تجاوب المواطنين مع العمل الجاد الذي انخرطت فيه الجمعية التي وصلت إلى عدد قار وهو 50 مسن و40 يوميا الذين يستفيدون من الاستقبال النهاري. وأكدت الرئيسة ، أن الجمعية تمكنت كذلك من التكفل بنقل التلاميذ المنقطعين عن الدراسة المتواجدين في ضواحي سيدي علال البحراوي وكذا مركز للتربية والتكوين للفصالة والخياطة موجه للفتيات والتربية غير النظامية وحفظ القرآن ومحو الأمية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*