“لارام” تستعين برئيسة المقصورة و مضيفات ومضيفين لولادة إمراة في رحلة بين كازا ونيويورك

وضعت مسافرة على متن طائرة للخطوط الملكية المغربية مولودة انثى، ساعة واحدة بعد إقلاع الرحلة AT200 الرابطة بين الدار البيضاء ونيويورك، يوم 30 أكتوبر 2019.

فدقائق قليلة بعد إقلاع الطائرة على الساعة الرابعة وخمس عشرة دقيقة بعد الزوال بالتوقيت المحلي، شعرت المسافرة بأولى ألام المخاض. وبعد إشعار طاقم الطائرة، أشرفت رئيسة المقصورة شخصيا على عملية الوضع التي تمت بنجاح على الساعة الخامسة وعشرين دقيقة بعد الزوال، وذلك بمساعدة الطاقم التجاري للطائرة (المضيفات والمضيفين).

وطبقا للقوانين المعمول بها، اضطر قائد الطائرة العودة بشكل مستعجل نحو مطار محمد الخامس بالدار البيضاء. وعند هبوط الطائرة، كان بانتظار الأم والمولودة طاقم طبي لتوفير الرعاية اللازمة.

تجدر الإشارة الى أن الطاقم التجاري للخطوط الملكية المغربية (المضيفات والمضيفين)، يتلقى تكوينا مستمرا يشمل تدخلات طبية مختلفة، ومن ضمنها التدخلات الخاصة بالولادة.

وبهذه المناسبة، تتقدم الشركة الوطنية بمتمنياتها لكل من الأم والمولودة بموفور الصحة والسعادة، كما تقدم اعتذارها للمسافرين عن التأخر الناجم عن هذه الوضعية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*