إئتلاف يعقوب المنصور للتنمية بالرباط يناقش النموذج التنموي

نظم إئتلاف يعقوب المنصور للتنمية بالرباط ندوة تواصلية مع مختلف جمعيات المجتمع المدني حول النموذج التنموي الجديد مساء يوم الجمعة 15نونبر2019 بقاعة غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة، اعتبارا لكون هذا الموضوع لما له من أهمية آنية وراهنية تستحضر خطب جلالة الملك في مجموعة من المناسبات، نموذج تنموي جديد من أجل خلق حلول ناجعة قادرة على جعل المغرب الحديث في قلب المنظومة الاستراتيجية الحداثية لمغرب متجدد في إطار جهوية متقدمة.
و أشار عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية حمو أوحلي ” على ضرورة الاستجابة للخطب الملكية والتي دعا من خلالها جلالة الملك إلى ضرورة إدماج الشباب المغربي في كنه النموذج التنموي الجديد وانخراط الجميع، حكومة، برلمانا،مؤسسات عمومية وفاعلين إقتصاديين وأكادميين ومدنيين في المساهمة والمشاركة في النموذج التنموي الجديد”.
وفي ذات السياق أكد حمو أوحلي في معرض مداخلته على ” ضرورة تجاوز التفاوتات المجالية واعتبار مدخل الجهوية المتقدمة، مدخلا أساسيا للحكامة الترابية والتنمية المحلية”، مضيفا ” أن النموذج التنموي الجديد عليه مراعاة التحولات الطارئة على مستوى الأنماط الإنتاجية وعلى ضرورة ملاءمة منظومة التربية والتكوين مع متطلبات سوق الشغل”، مؤكدا ” أن دور الدولة هو إعداد البنية التحتية، على أساس أن دور المقاولات هو الاستثمار من أجل إقلاع اقتصادي وتنموي”.
ومن جانبه أكد عضو الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية عزوز الصنهاجي ” على ضرورة إلتقائية وتكامل العمل الجمعوي والفعل السياسي وضرورة تحديد المفاهيم ووضع الفرق بين مفهوم النمو الاقتصادي والتنمية الاقتصادية” مؤكدا على أن ” موقع المغرب الجيوستراتيجي يفترض على نموذجه التنموي الجديد أن يراعي متغيرات محيطه الإقليمي والدولي ” و على ” إلحايية تجاوز السياسوية الجوفاء فيما بين الأحزاب السياسية والارتقاء بالنقاش السياسي إلى مستوى طرح المشاريع التنموية والاقتصادية، هذا ما من شأنه إعادة الثقة للمؤسسات الحزبية”.
عزوز الصنهاجي ألح على ” استجابة المشروع التنموي الجديد على تضمين الاستهداف الاجتماعي والتوزيع العادل والثروة وإصلاح المنظومة الضريبية داخل النمودج التنموي الجديد “، و وفق ذات المتحدث أكد هذا الأخير على ضرورة وضع” الإنسان صلب التنمية والدولة صلب الاقتصاد و إيلاء الأهمية للثقافة والحكامة الجيدة وكذا ضرورة الإصلاح السياسي والمؤسساتي”.
ولقد شهد اللقاء حضور فعاليات من المجتمع المدني، أكاديميين وباحثين وطلبة وصحفيين قاموا بإغناء النقاش حول التنموي الجديد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*