البرلمانية ليلى أحكيم تتقرب لقيادات حزب الحركة الشعبية لدعمها في رئاسة بلدية الناظور

بعد قرار المحكمة الادارية لوجدة بعزل رئيس بلدية الناظور سليمان حوليش المنتمي لحزب الاصالة والمعاصرة، من منصبه، تتجه البرلمانية المنتمية لحزب الحركة الشعبية للترشح لتولي رئاسة الناظور، وتعقد لقاءات وتتقرب لقيادات الحزب من اجل دعمها سياسيا…كما لوحظت يوم السبت في الجامعة الشعبية لحزب الحركة الشعبية.

ورغم ان البرلمانية ضعيفة سياسيا، الا ان لها طموح في تولي ما تبقى من الولاية الانتخابية لجماعة الناظور.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*