وزير الصحة ينتفض في وجه مسؤولي الصحة بأكادير و يعفي مدير المركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير

انتفض وزير الصحة خالد آيت الطالب، غضباً في وجه المدير الجهوي للصحة بجهة سوس ماسة والمندوب الإقليمي وبعض المسؤولين الجهويين والإقليميين للقطاع، خلال زيارة تفقدية مفاجئة قام بها صباح اليوم الأربعاء، للمركز الصحي ودار الولادة بجماعة آيت عميرة التابعة للنفوذ الترابي لإقليم اشتوكة أيت باها بجهة سوس ماسة، حيث وقف على الوضع المزري والكارثي الذي يعرفه المرفق الصحي.

وعبر وزير الصحة عن غضبه الشديد جراء الوضع الكارثي الذي يعرفه المركز الصحي ودار الولادة بجماعة آيت عميرة، إذ إطلع على عدد من الأجهزة الطبية المتهالكة والغير صالحة للإستعمال، وإنعدام النظافة، والتردي المهول للخدمات الصحية المقدمة للنساء الحوامل والمرضى، وغياب الأطر الطبية والتمريضية العاملة بذات المرفق الصحي، وعدم إلتحاقهم بالمركز الصحي، تاركين المواطنين في كراسي الانتظار.

وصب خالد آيت الطالب جام غضبه على المدير الجهوي للصحة بجهة سوس ماسة والمندوب الإقليمي، بسبب تقاعسهم في أداء مهامهم وعدم الاهتمام الجيد بالمركز الصحي لجماعة آيت عميرة، إضافة الى الضعف الاٍداري الذي سجله الوزير بعد قيامه بجولة لجميع مرافق المركز وقف خلالها على جملة من الإختلالات والخروقات الخطيرة، وهو ما عجل بمغادرته المرفق الصحي في حالة غضب شديد، تاركاً وراءه المدير الجهوي للصحة والمندوب الإقليمي ومسؤولي المركز الصحي في إنتظار القرارات التأديبية التي سيتخذها في حقهم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*