تيفلت: تفاصيل اشغال دورة فبراير للمجلس الجماعي

سياسي: تيفلت

احتضنت القاعة الكبرى للمجلس الجماعي لبلدية تيفلت يوم امس (الخميس) واليوم (الجمعة)،اشغال دورة فبراير التي جاءت بالعديد من النقط المتنوعة والمختلفة التي تهم تسيير الشان العام المحلي وكذا المشاريع المبىرمجة على المستوى البعيد والقريب واعطاء توضيحات واجوبة للعديد من الامور التي طرحها اعضاء المجلس البلدي.

منها الدراسة والموافقة على مشروع مخطط توجيه التهيئة العمرانية الخميسات- تيفلت- سيدي علال البحراوي.

واشار رئيس المجلس الجماعي لتيفلت عبد الصمد عرشان مع بداية الجلسة المفتوحة، الى مجموعة من البرامج والمشاريع التي تم إنجازها من عملية تأهيل بعض النقط بالمدينة وبناء قاعة للندوات بفضاء الذاكرة و فك بعض الملفات العالقة (سهب الحرشة، دوار دراعو).

مذكرا ، أن المكتب المسير ، مستمر في تنزيل البرنامج الذي سطره خلال بداية الولاية.وحول النقطة الأولى المتعلقة بالدراسة والموافقة على مشروع مخطط توجيه التهيئة العمرانية الخميسات – تيفلت- سيدي علال البحراوي، قال رئيس المجلس الجماعي،أن الأمر يتعلق بمخطط التهيئة العمرانية الخميسات – تيفلت- سيدي علال البحراوي ،الذي قطع أشواطا كبيرة من حيث إعداد الدراسة من طرف مكتب دراسات مختص في التصاميم المديرية تحت الإشراف المباشر لوزارة التعمير وإعداد التراب الوطني ، والذي تمتد صلاحيته الى غاية 2045 أي مدة 25 سنة ، على مساحة إجمالية تبلغ 1374 هكتارا.

مبرزا، أن الجديد الذي جاء به المخطط، هو إدماج مدينة تيفلت ضمن الخط السككي للقطار الفائق السرعة، والذي سيمر بأقصى شمال المدينة و هذا ما يفرض إحداث تغييرات جوهرية بالتعيينات التعميرية للمنطقة المعنية بالمشروع، بما في ذلك إعادة تأهيل بعض القطاعات الحضرية بالمدينة،وتوفير كل الظروف المناسبة لمثل هذه المشاريع المهيكلة.ولتقديم تفاصيل أكثر،أوضحت ممثلة الوكالة الحضرية للخميسات، في ورقة تقنية، أن سبب طرح هذا المشروع، هو تواجد كثافة سكانية، وقطب جاذب، يمكن في المستقبل أن يتحول الى نقطة استثمارية بامتياز لما تتوفر عليه من مؤهلات وبنيات كفيلة باحتواء المشاريع العملاقة.

وتفاعلت تدخلات بعض اعضاء المجلس مع هذه النقطة. حيث اتفق البعض ، على أن مثل هذا المشروع يجب أن يسبقه لقاء مع ممثلة الوكالة الحضرية لتوضيح خطوطه العريضة، وأنه كان من الواجب تمكينهم من الوثائق اللازمة للاطلاع والمعرفة.ملاحظة أخدت بها رئاسة المجلس، وضربت موعدا يومه الثلاثاء المقبل لتقديم الشروحات اللازمة حول المشروع بحضور ممثلة الوكالة ثم المصادقة على النقطة.
النقطة الثانية، المتعلقة ببرمجة الفائض برسم السنة الماليىة 2019 والتي تلا تقريرها رئيس اللجنة المكلفة بالميزانية والشؤون المالية والبرمجة،كون الأمر يتعلق ببرمجة الفائض المالي لسنة 2019 والذي يقدر ب 5.245.273.62 درهما،حيث برمجه المجلس في مجموعة من المصاريف ذات الأولوية ،منها على الخصوص أتعاب الدراسات التي تقوم بها مصالح المكتب الوطني للكهرباء، زائد أشغال التطهير السائل خاصة بحي الجزار وبوحمالة.وأن جزء من هذا الفائض، يمكن برمجته أيضا في تهيئة وصيانة الفضاءات الخضراء وحمايتها من الإتلاف، بالإضافة الى إنجاز أشغال كبرى لتهيئة المناطق الخضراء من خلال التشجيز وتهيئة الحدائق العمومية وخلق بعض الفضاءات ببعض أحياء المدينة،إصلاح وتهيئة سوق الخضر بحي الأمل و شراء آثاث وعتاد المكاتب.

وأوضح رئيس المجلس في سياق حديثه عن التهيئة، أن اقتلاع النخيل من الشارع الرئيسي، هو يدخل في باب تنفيذ تعليمات مولوية حول هذا النوع من النخيل، الذي تم غرسه في أماكن أخرى بالمدينة وسيتم تعويضه بنوع آخر مغربي كباقي المدن المغربية.

بالنسبة لتوزيع التصاميم جاء مباشرة بعد نهاية اشغال الجلسة الاولى للدورة امس الخميس..بعد توافد مواطنين لبيت الرسيس الذي تكلف من ماله الخاص بالتصاميم لاغلبية المستفيدين الفقراء والمحتاجين…وهو الامر الذي حاول الركوب عليه القيادي في حزب التقدم والاشتراكية كريم التاج الذي كان حاضرا في وجبة الغداء بمنزل الرئيس .

وهو الامر الذي اعتبره البعض نفاق سياسي بامتياز.لمنتخب في القاعة يحاول ان يظهر انه مع المواطنين و خارجه ياكل مع الاغلبية بمنزل الرءيس الذي يبقى مفتوحا لجميع شراءح المجتمع وبشهادة الجميع…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*