برلمانيون يسائلون وزير الداخلية حول أسباب ترحيل رئيس جماعة تيفلت (عرشان) لنشاط رسمي إلى منزله

وجهت المجموعة النيابية لحزب التقدم و الإشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا توصلت “سياسي” بنسخة منه، إلى عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، حول إقدام رئيس بلدية تيفلت على ترحيل نشاط رسمي للجماعة التي يترأسها إلى مقر إقامته حيث قام باستدعاء مجموعة من المواطنين والمواطنات المقيمين بدوار ادراعو من أجل توزيع تصاميم البناء الخاصة بهم، وذلك في محاولة منه لتبليغ رسالة إلى الرأي العام المحلي كونه صاحب الفضل عليهم، وهذا ما اعتبرته المجموعة النيابية حملة انتخابية سابقة لأوانها.

وحتى تكون للعملية بعدا إيجابيا، بعيدا عن إستثمارها في إطار حملة إنتخابية سابقة لأوانها، كان من المفروض على رئيس البلدية، أن يقوم بما قام به بأحد المؤسسات التابعة للدولة، عوض الانتقال إلى منزله.

واعتبرت المجموعة النيابية، ما قام به رئيس المجلس البلدي سابقة خطيرة تستهدف إلغاء العمل المؤسساتي الذي حقق مجموعة من التراكمتات الإيجابية.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس المجلس البلدي لمدينة تيفلت عرشان هو الأمين لحزب الحركة الديمقراطية الإجتماعية، التي ورثها عن أبيه.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*