الاحتجاج على الطرد التعسفي الذي تعرض له عمال شركة GMC بميدلت

على اثر الطرد التعسفي الذي تعرض له عمال شركة GMC في محاولة من الشركة للتسريح التدريجي للعمال وبعد عدة محاولات لحثها على الاستجابة الى مطالبهم العادلة والمشروعة وامام اصرارها على رفض مطالبهم وتشبت العمال بحقوقهم عقد المكتب المحلي لنقابات الاتحاد المغربي للشغل يوم الاثنين 17 فبراير 2020 بمقر النقابة بميدلت اجتماعا طارئا في الموضوع وبعد نقاش جاد ومسؤول يعلن المكتب المحلي لنقابات الاتحاد المغربي للشغل عن:
 تنديده بطرد العمال دون نهاية اشغال الورش .
 استنكاره اسلوب المماطلة الذي نهجته الشركة في التعاطي مع ملفهم المطلبي، ووقف اجرتهم عن آخر شهر من عملهم.
 مطالبته الشركة فتح حوار جاد و مسؤول وتمتيع العمال بحقوقهم.
 تضامنه المطلق واللامشروط مع العمال المطرودين في اعتصامهم المفتوح امام مقر عملهم .
وإذ يعلن الاتحاد المحلي تضامنه المطلق واللامشروط مع عمال الشركة فإنه يطالب الشركة المشغلة وشركة CMS المكلفة بالورش بالاستجابة الى مطالبهم كما يؤكد على استعداده لخوض جميع الأشكال النضالية إلى جانبهم لحمل الشركة على الاستجابة لمطالبهم المشروعة. ويحمل الشركتين وادارة مشروع الطاقة الريحية كامل المسؤولية في ما سيترتب عن ذلك من تصعيد في حالة عدم استجابتها لمطالبهم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*