لحموش في حملة إنتخابية سابقة لأوانها بالخميسات

لم يجد رئيس المجلس الاقليمي لمدينة الخميسات الحركي لحموش الذي اصبح يلقب بكبير المنتخبين باقليم الخميسات المهمش والمنسي،والذي تشار اليه اصابع الاتهام باستحواذ على اغلب مشاريع الاقليم بالملايير اما باسمه او اسم افراد اسرته او الموالين له،والذي لازالت فضيحة شارع الياسمين تلاحقه و حصة الخميسات التي اعطيت صفتها لاخيه،تسال الف سؤال،واش هاذ الاقليم معوج ومغضوب عنه؟فهل يتدخل ملك البلاد قاهر الفساد والمفسدين لردع امثال هذا المنتخب الذي اصبح يجول في اقليم ساخط عن الاوضاع اقتصاديا واجتماعيا؟؟؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Avatar
    نورالدين يقول

    وراه النظام لي حاطهم هنا في هذا الإقليم بحالهم بحال الشيوخ والمقدمين لا فرق بينهما … لإيقاف كل تحركات ابناء الشعب الأحرار…….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*