من المسؤول؟ البناء العشوائي بالقرب من عمالة تمارة

تعيش ساكنة حي واد الذهب (كومطراف 1) بتمارة سنتر (بقرب من العمالة والمقاطعة ) ، حالة قلق وغضب شديد، بعد أن شرع صاحب دكان، شهر يناير الماضي، في عملية هدم على مستوى سقف المحل وبنائه بالزيادة في علوه وبدون توفره على رخص في هذا الشأن، مما يعتبر خرقا لمنظومة التعمير 012.90 ، وتشويها لجمالية الحي.

وقد راسل سكان الحي الجهات المعنية بمدينة تمارة (رئيس المجلس البلدي والباشا وقائد المقاطعة) يوم 22/01/2020، من أجل « التدخل العاجل لوقف هذا البناء غير المرخص، لكن دون جدوى ، وفي 27/02/2020 تم توجيه شكاية ثانية لقائد المقاطعة، للغرض ذاته ، ويوم 02/03/2020 لجأت الساكنة إلى مراسلة عامل عمالة تمارة/ الصخيرات للتدخل العاجل، في غياب أي تفاعل للسلطات المحلية ، وهي مازالت تنتظر».
ويتساءل المشتكون: « كيف تسلم الرخص الخاصة بالبناء ؟ وهل هناك مراقبة فعلية من طرف السلطات المحلية ؟ «، مشيرين إلى تزايد مظاهر عدم احترام قوانين التعمير بمدينة تمارة، خاصة على مستوى الأزقة الداخلية للأحياء السكنية ، تعلق الأمر بالمنازل أو المحلات التجارية ، إضافة لظاهرة السطو على الملك العام، ليس فقط من طرف الباعة الجائلين ولكن أيضا من طرف بعض المتاجر والمقاهي…، علما بأن مثل هذه التجاوزات والخروقات تتنافى مع ما تحث عليه الخطابات الملكية في ما يخص التطبيق الفعلي للقوانين وخدمة الإدارة للمواطن والقضاء على البناء العشوائي بكل تمظهراته ؟

عن الاتحاد الاشتراكي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*