العيون والداخلة: تفكيك شبكة إجرامية للهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون بناءا على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الثلاثاء ، من توقيف خمسة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيهم الخمسة الموقوفين هم مواطن مغربي وأربعة أشخاص ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء. وقد تم ضبطهم متلبسين بالتحضير لتهجير أحد عشر مرشحا أجنبيا للهجرة غير الشرعية، من بينهم ثلاث نساء وطفلين قاصرين.

وتابع المصدر أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن حجز معدات بحرية وتجهيزات تدخل في تنظيم الهجرة غير المشروعة، وهي عبارة عن قارب مطاطي وحاويات للبنزين ولوحات ترقيم مزورة مسجلة بالمغرب والخارج، علاوة على جهاز لتحديد المواقع البحرية.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم فتح بحث قضائي في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد ارتباطاتها وامتداداتها المحتملة على الصعيدين الوطني والدولي.

كما أجهضت عناصر الدرك الملكي بالداخلة، الثلاثاء، محاولة للهجرة السرية على مستوى الشريط الساحلي بمحاذاة مركز الصيد “امطلان” شمال مدينة الداخلة، وذلك بعد توقيفها 37 مهاجرا إفريقيا من دول جنوب الصحراء.

وجاءت هذه العملية جاءت بناء على معلومات دقيقة توصلت بها عناصر الدرك الملكي بمدينة الداخلة، والتي تفيد بتوافد عدد من الأفارقة على الشريط الساحلي للداخلة استعدادا للهجرة السرية نحو جزر لاس بالماس.

وبناء على هذه المعلومات استنفرت عناصر الدرك الملكي بتنسيق مع السلطات المحلية وعناصر القوات المساعدة أجهزتها وهرعت للمكان المذكور، حيث تم تطويقه، وتوقيف 37 مهاجرا إفريقيا من جنسيات مختلفة بينهم 18 إمرأة و 15 رجلا و 4 أطفال، كما حجز محرك قارب و 180 لترا من البنزين.

وأحيل الجميع على أحد مراكز الإيواء من أجل استكمال الإجراءات القانونية اللازمة معهم في انتظار ترحيلهم صوب بلدانهم الأصلية.
وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*