في زمن كورونا وبغية تحركه المسؤول…عريضة الكترونية موجهة إلى رئيس المجلس الإقليمي بالخميسات.

سياسي:الخميسات.

 إيمانا بأهمية التضامن لاجتياز المرحلة التي تعيشها بلادنا للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)،واستلهاما من التوجيهات الملكية التي دعت إلى تضافر الجهود والمساهمة في حماية الوطن والسهر على سلامة المواطنين و استنادا لمقتضيات القانون التنظيمي 14.112  المتعلق بالعمالات و الأقاليم  و لا سيما المواد المتعلقة بالاختصاصات، وتبعا لتوجيهات وزارة الداخلية التي وجهت  للمجالس الترابية بشأن تدابير الحد من جائحة فيروس   كورونا من خلال إجراء تحويلات لاعتمادات مالية، بغية استغلالها في التدابير اللازمة لمواجهة انتشار الجائحة واسوة بباقي مجالس أقاليم و عمالات بلادنا التي بادرت إلى تخصيص دعم لفائدة الساكنة المتضررة جراء هذه الجائحة،اطلقت فعاليات المجتمع المدني بإقليم الخميسات،عريضة الكترونية موجهة إلى رئيس المجلس الإقليمي بالخميسات(الحركي لحموش)، من أجل تحركه الايجابي والفوري والمسؤول، بتخصيص ميزانية لدعم جهود الحد من تداعيات انتشار فيروس كورونا، وتقديم الدعم لساكنة الاقليم المتضررة من هذا الوباء.

لا سيما فيما يتعلق بالمساعدات الغذائية و كذا دعم عملية التعلم عن بعد، من خلال اقتناء وسائل مساعدة لفائدة أبناء الأسر التي تعيش في وضعية هشاشة.
وقال اصحاب العريضة موجهين كلامهم الى ذات الرئيس و التي تم نشرها عبر الفايس بوك “سيدي الرئيس، عريضتنا هاته، تأتي في إطار الأدوار التي بوأها الدستور المغربي للمجتمع المدني و التي جعلت منه شريكا استراتيجيا في اقتراح و تتبع و تقييم السياسات العمومية و كذا المبادرات  البالغة الأهمية التي قامت بها جمعيات المجتمع المدني بالإقليم في ظل هذه الجائحة، حسب ما سمحت به الظروف وفي إطار تفاعلها الإيجابي الدائم معتمدة بشكل رئيسي على روح التطوع و مدعومة بنص وروح الدستور الذي أولاها مكانة هامة، وجعل منها شريكا للمؤسسات العمومية”.
مضيفين قولهم” سيدي الرئيس، إن لجوئنا إلى العريضة الإلكترونية بدل الورقية حسب ما تنص عليه القوانين المتعلقة بوضع العرائض،جاء نتيجة وعينا العالي بأهمية احترام حالة الطوارئ الصحية و في امتثال تام لكل التدابير المتخذة في هذا الصدد ، لذا نلتمس منكم كمجتمع مدني بإقليم الخميسات التفاعل مع مطالبنا المتعلقة برفع الضرر و دعم الأسر و أبنائها المتضررين جراء هذه الجائحة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*