درك (الخزازنة) بالخميسات يفتح تحقيق في انتحار رجل متقاعد في زمن الطوارئ الصحية

سياسي: الخميسات

علمت(سياسي) من مصادر مطلعة،انه بتعليمات من النيابة العامة المختصة،فتحت عناصر الدرك الملكي بمركز سيدي عبد الرزاق(الخزازنة) التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات، تحقيق مفصل،عشية يوم(الاربعاء)،حول انتحار شخص(رجل) بغابة سيدي عمر الرياحي،مع حالة الحجر الصحي وفي زمن كورونا والطواريء الصحية.

واكدت المصادر ذاتها،ان المنتحر البالغ من العمر حوالي 63 سنة متقاعد يقطن بحي الرشاد بمدينة تيفلت،مطلق وله طفلين.

حيث تم نقل جثثه الى مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي بالخميسات بغرض تشريحها طبيا.وخلف خبر الانتحار في هذه الظرفية العصيبة،حسرة وحزن واسى في الاوساط التيفلتية.من جانب اخر،ومنذ الاعلان عن حالة الطواريء الصحية،تجندت عناصر الدرك الملكي ب(الخزازنة)،وبتعليمات من القيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات،كسائر المراكز والسريات التابعة لها،للقيام بدوريات نهارية وليلية،لفرض حالة الحجر الصحي بمنطقة الخزازنة ومزورفة والضواحي التي تدخل في نفوذها الترابي،لتطبيق التدابير المصاحبة للسلامة والاحتياطات خلال مدة الطواريء الصحية لفيروس كورونا المستجد.

في حين طالبت فعاليات والعديد من ساكنة منطقة سيدي عبد الرزاق ومقام الطلبة،بتدخل رئيس قسم الشؤون العامة بعمالة الخميسات وكذا رئيس دائرة تيفلت،المعروف عنهما تطبيق المفهوم الجديد للسلطة،القريب من مشاكل وهموم وحاجيات و متطلبات المنطقتين السالفتي الذكر،بفتح تحقيق مع قائد قيادة سيدي عبد الرزاق،الذي يترك تراب القيادة التابعة له في هذا الظرف ومغادرته للمبيت بمنزله الكائن بمدينة تيفلت،وهو امر مخالف للقوانين الجاري بها العمل في ظرفية الطواريء الحالية،التي تفرض عليه البقاء والاستقرار داخل تراب قيادته ليلا ونهارا،ليكون قريبا لخدمة السكان والمواطنين والانصات الى مشاكلهم وايجاد حلول لها،كما يفعل رئيسه المباشر،رئيس دائرة تيفلت مع ساكنة الجماعات القروية التابعة له على مستوى داءرته الترابية.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*