المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا يوضح

على إثر المقال الصحفي الذي نشرته”سياسي” بتاريخ 19أبريل 2020 تحت عنوان “فضيحة بمستشفى: الولادة السويسي بيع قنينات التطهير و التعقيم للممرضين و القابلات بخمسة دراهم” في باب أخبار مجتمع، يتشرف المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بتقديم التوضيحات التالية:

أولا: تلقت ادارة مستشفى الولادة السويسي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا يومه 20 أبريل 2020 تكذيبا لمحتوى المقال المذكور من طرف الطاقم التمريضي العامل بقاعة الولادة بالمستشفى المذكور، حيث عبر الطاقم في مراسلته المصحوبة بعريضة للموقعات(توقيع 34 ممرضة قابلة) عن تفاجئهن و استنكارهن للمضمون المغرض للمقال.

ثانيا: أعلنت ادارة مستشفى الولادة السويسي لعموم العاملين بالمستشفى من أطر طبية، شبه طبية، ادارية و تقنية، أنه منذ بداية هذه الجائحة، قد وضعت جميع المستلزمات من (كمامات، قبعات، قفازات طبية، معقمات، وزرات طبية ذات استعمال واحد …) رهن اشارة العاملين سواء بالنسبة لمسلك مرضى كوفيد 19 أو بالنسبة للمسلك العادي و أن رئيسة المصالح التمريضية و طاقمها و الصيدلانية رهن اشارة العاملين فيما يخص المستلزمات المذكورة.

ثالثا:إن مستشفى الولادة السويسي يعد مركزا مرجعيا للتكفل بحالات كوفيد19 للحوامل و الرضع و أمراض النساء و قد جند لهذا الغرض كافة الأطقم الطبية و التمريضية التقنية و الادارية و جميع أطر المؤسسة بحيث خصص مسلك و أكثر من 60 سرير و مصلحة للإنعاش و جانب مخصص للولادات و مركب جراحي لهذا الغرض.

رابعا:و أخيرا، إن كان للصحافة الحق في نشر الأخبار التي تهم المواطن، خاصة في الظرفية الراهنة و الصعبة التي تمر بها بلادنا و العالم أجمع من تفشي جائحة وباء كوفيد19، فإن من واجبها أيضا أن تتحرى البحث عن الحقيقة عبر الاتصال بالجهات المسؤولة التي لن تتوانى عن تقديم التوضيحات اللازمة و المعلومات الصحيحة، كما لن تتهرب من تحمل مسؤولياتها المترتبة عن تقديمها للخدمات الصحية، بناءا على مبدأ الشفافية و المساواة بين المواطنين حسب امكانياتها البشرية و المالية و اللوجستكية.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*