اكتشاف الغاز في بئر قرب مدينة القنيطرة

يأتي الإعلان عن اكتشاف الغاز بهذه البئر، بعد 20 يوما من انطلاق عملية الحفر، إذ أبرز المكتب أن عمليات الحفر انطلقت يوم 8 أكتوبر الجاري، وبلغت عمقا إجماليا يناهز 871 مترا في 17 من الشهر الحالي.
وذكر المكتب، في بلاغ نشره أول أمس الأربعاء حول نتائج البحث في بئر “س-ج-د13″، أن الاختبارات الأولية، تؤكد وجود الغاز الحيوي، موضحا أن الغاز اكتشف بعد بلوغ عمليات الحفر 9.5 أمتار من صافي الخزان، وأن الحجم المقدر من هذا الغاز “يظل متواضعا”.
وأبرز المكتب أن البئر تقع على عمق 320 مترا شمال غرب نقطة الربط الأقرب من خط الأنابيب، على بعد 55 كيلومترا نحو مدينة القنيطرة.
وسجل المكتب الوطني أن بداية الإنتاج من هذه البئر ستمكن من تعزيز إنتاج الغاز الموجود في الحوض، كما ستساهم في تطوير صناعات المنطقة.
وتعد البئر”س-د-ج13″، ثاني بئر بمنطقة حوض الغرب، يعلن المكتب عن اكتشاف الغاز بها خلال أكتوبر الجاري، إذ أكد المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن وشريكه شركة “سيركل أويل” في منتصف أكتوبر أن نتائج اختبارات بئر “ك-س-ر-أ” تشير إلى وجود الغاز بكميات متواضعة، على غرار النتائج في باقي الآبار التي يجري حفرها بحوض الغرب.
وكان المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن أعلن، في ماي الماضي، عن نتائج إيجابية لاختبار بئر الغاز “إس أ أش دوبلفي 1” الواقعة على مستوى حوض سبو بالغرب، مبرزا أن نتائج هذه الاختبارات أبانت عن وجود مؤشرات الغاز على ثلاثة مستويات، بصبيب يقدر بحوالي 140 ألف متر مكعب في اليوم.

عن الصحراء المغربية


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*