من قلب الحدث في زمن كورونا:(سياسي)تنقل تفاصيل من السوق الاقليمي لبيع المواشي والغنم بايت واحي قرية الراحل الحقوقي ادريس بنزكري

من قلب الحدث في زمن كورونا:(سياسي)تنقل لقراءها تفاصيل من السوق الاقليمي لبيع المواشي والغنم بايت واحي قرية الراحل الحقوقي ادريس بنزكري ضواحي الخميسات/صور.

سياسي:ايت واحي/الخميسات

في جولة صباحية من يومه(الخميس)انتقلت الجريدة الالكترونية(سياسي.كوم) في عز الحجر الصحي وفي زمن كورونا،الى جماعة خميس ايت واحي وهي قرية الراحل الحقوقي ادريس بنزكري التابعة لداءرة تيفلت اقليم الخميسات، لتنقل لقراءها الاعزاء،اجواء من الاسبوع التاني للسوق الاقليمي لبيع المواشي والاغنام والابقار،الذي اعطيت تعليمات من وزارة الداخلية لعمالة الخميسات،بافتتاحه بصفة رسمية لثلاثة ايام متتالية(الخميس،الجمعة والسبت)من كل اسبوع، ليكون محط زيارة للبيع والشراء في وجه فلاحي اقليم الخميسات فقط والكسابة،في زمن الطواريء الصحية.

بغرض مساعدة الفلاحين ومربي الاغنام والابقار،للتغلب على الازمة والكساد الذي عرفه هذا القطاع الحيوي الفلاحي،الذي يبقى مورد مالي اساسي للعديد من الاسر والفلاحين على مستوى اقليم زمور زعير قاطبة.

وقد تمكنت القيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات بمختلف رجالاتها بمختلف رتبهم،من كسب رهان التنظيم والمراقبة الطرقية وكذا داخل اسوار السوق،من خلال فرض التدابير الاحتياطية والمراقبتية في حالة الطواريء الصحية،رفقة عناصر القوات المساعدة ورجالات السلطة المحلية،دون نسيان الدور الفعال والايجابي للمجلس القروي لخميس ايت واحي في شخص رءيسه اضافة الى اعضاء من جمعية الكرامة الحقوقية،التي ساهمت بدور تحسيسي من اجل تقديم النصاءح الوقاءية لزوار السوق من الفلاحين وكذا المساهمة في عملية التعقيم الشاملة.

الاسبوع الثاني من السوق الاقليمي في يومه الاول،عرف استعمال طائرة(درون)التابعة للدرك الملكي مع تقديم توضيحات لطريقة عملها والهذف منها في عز الطواريء الصحية،وهو الامرالذي خلف ردود جيد،مع تقديم الشكر الجزيل،للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات،على حسن التعامل والتجاوب والتعاون.اضافة،الى تسجيل دخول حوالي 300من قطيع الاغنام الى (رحبة)السوق وكذا حوالي 50 من الابقار،وهو الامر الذي استحسنه الساهرين على انجاح هذه الخطوة المتميزة،لخلق رواج اقتصادي في عز ازمة كورونا.

كما قام اعضاء الجمعية السالفة الذكر،بزيارة ترحمية لقبر الفقيد الراحل الحقوقي ادريس بنزكري ابن المنطقة والقرية،التي تسعى لان تكون نموذجية وفي مستوى تطلعات ساكنتها،التي عبرت في تصريحات مختلفة،عن دعمها لفتح هذا السوق الاقليمي بتراب جماعتهم التي سوف تكون محجا لفلاحي الاقليم،في حالة الطواريء الصحية،مع الالتزام بالتدابير الاحترازية،التي يمكن القول عنها،انها بتظافر وتعاون جميع السالفي ذكرهم اعلاه،كانت في مستوى المسؤولية والحدث،على ارض الواقع الذي عاينته(سياسي)مباشرة بالكلمة والصورة التي تترك لقراءها ومتابعيها الاستمتاع بهم بنشرهم….

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*