الرماني: قائد المقاطعة الحضرية في خبر كان والباشا غائب

“قائد المقاطعة الحضري الثانية في خبر كان”…

وقالت مصادر “سياسي” ان بعض التجمعات بدأت تظهر من الأن في احياء النهضة والحي الإداري أو مايعرف بالقشلة حيث بدأ بعض سماسرة الانتخابات صحبة أعضاء من المجلس في عقد تجمعات مشبوهة الهدف من وراءها الدعاية الانتخابية السابقة لأوانها لأعضاء من المجلس وبعض الأسماء الجديدة التي يريد بها الإطاحة بأسماء قديمة تربعت على كرسي القيادة للمجلس البلدي.

وقد جرى توزيع إعانات مشبوهة خلا ل الجائحة وتم الترويج من خلالها لأسماء معينةبالمجلس ولم تقتصر هذه الممارسات على هاته الأحياء فقط بل تعدته إلى احياء الأمل التي تحتضن دائرة الرئيس الحالي حيث كانت عربة صغيرة خلال الجائحة تجوب الأحياء ليلا لتوزيع هذه الإعانات مع الإشادة بالمنتخب الحالي والدعاية له قادما في الترشيح للاستحقاقات المقبلة ويجري هذا أمام أعين قائد المقاطعة الثانية الذي،يغض الطرف على هاته الممارسات التي تخل بتكافؤ الفرص إرضاء،لبعض الاعضاء، بالمجلس الذين يتقلدون مهام التسيير.

ودعت فعاليات محلية عامل إقليم الخميسات التدخل عاجلا لثني هؤلاء المتعنثين الذين ألفوا هذه الممارسات والتي تخرج عن إطارها القانوني والزمني مع تنبيه قائد هذه المقاطعة على تراخيه في الحد من هاته الممارسات التي سئمت منها البلاد مع العلم أن كل التوجيهات الواردة في الخطب الملكية تحث على الإقلاع على مثل هاته الممارسات للرقي بالبلاد إلى صف الدول الديمقراطية…

للاشارة فالباشا الذي هو اعلى مسؤول في هرم المدينة لايحضر الى المدينة الا في اوقات العمل الرسمية بحكم سكناه خارج اقليم الخميسات وهو ماينتفي وواجب تواجده الدائم بالمدينة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*