تحدد هوية المعتدين على مسكن خمس مدرسات بالتعليم بازيلال

عبد الصمد صريح

بعد الهجوم الذي تعرض له مسكن خمس معلمات بفرعية أيت احساين بدوار أيت عبي باقليم ازيلال من طرف مجهولين، حيث قام المتهمون باقتحام مسكنهم الوظيفي وسرقة حاسوب نقال وهاتفين نقالين ومبلغ 75 درهم، باشرت السلطة المحلية ومصالح الدرك الملكي مجهوداتها وتحرياتها بعد معاينة مكان الهجوم والسطو المذكورين.
وفتحت تحقيقا معمقا في النازلة من أجل تحديد هوية المعتدين ،وقد تمكنت مصالح الدرك الملكي من الإهتداء والتعرف على هوية المتهمين، والبحث جاري عنهما من أجل توقيفهما بعدما تواريا عن الأنظار ، وتقديمهما للعدالة .
وكانت المديرية الاقليمية للتعليم بازيلال قد اشارت في بلاغ توضيحي حول النازلة على إثر تداول الموضوع على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي حول الاعتداء الذي تعرضت له أستاذات بالوحدة المدرسية “آيت عبي” بمجموعة مدارس “آيت حساين” بالجماعة الترابية تيلوكيت ،انها فور العلم بالحادث وبتنسيق مع مدير المؤسسة، انتقل هذا الأخير إلى عين المكان رفقة عناصر الدرك الملكي، حيث تمت معاينة الخسائر وتحرير محضر بالواقعة،وتواصل المدير الإقليمي بالأستاذات للاطمئنان على حالتهم ومؤازرتهم نفسيا ومعنويا،و المديرية الإقليمية ستنصب محاميها لمتابعة هذه القضية والقيام بكل الإجراءات القانونية التي يتطلبها هذا الأمر.
وأدانت المديرية الإقليمية بأزيلا بشدة هذا الاعتداء الشنيع، وأكدت انها ستتابع الأمر عن كثب، بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال -خنيفرة، ومع الجهات والسلطات المختصة انطلاقا من حرصها على ضمان وحفظ كرامة وسلامة أسرة التربية والتكوين بالإقليم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*