بعد نجاح الإضراب…نقابات تطالب عمدة الرباط بالكشف عن “الصفقة” المشبوهة والتعيينات الاخيرة

قال التنسيق النقابي المحلي لجماعة الرباط في بلاغ توصلت به”سياسي” انه و بعد النجاح الكبير الذي عرفه الاضراب المحلي ايام10و11و 16و 17 و 18 شتنبر، بانخراط واسع وحماسي للموظفين والموظفات من أجل انتزاع الحقوق والحفاط على المكتسبات،وأمام تجاهل المسؤولين وتماطلهم في الاستجابة للمطالب فان التنسيق النقابي الرباعي المحلي بجماعة الرباط يقرر مايلي:

1-يهنيء الشغلية الجماعية على انجاحها للإضراب المحلي ويدعوها الى مواصلة البرنامج النضالي المسطر بخوض اضراب محلي لمدة 72ساعة ايام 23 و 24و 25 شتنبر2020
2-عقد اجتماع المجالس الاقليمية للنقابات الاربع المكونة للتنسيق في احترام تام للاجراءات الاحترازية من الوباء سيعلن تاريخ ومكان انعقاده في اجتماع التنسيق النقابي في بداية شهر اكتوبر،لتحديد برنامج نضالي اكثر تصعيدا في حالة تمادي المسؤولين بجماعة الرباط للمطالب المشروعة وتعاملهم بسياسة الكيل بمكيالين.
3-تأجيل الندوة الصحفية المزمع عقدها اواخر شهر شتنبر الى وقت لاحق،لتزامنها مع انتخابات التعاضدية.
4/مطالبته السيد والي جهة الرباط سلا القنيطرة بتفعيل اللجنة الإقليمية للحوار المنبثقة عن البرتكول الإتفاق الموقع بين وزارة الداخلية و النقابات الأكثر تمثيلية.
4-دعوته السيد رئيس جماعة الرباط إلى فتح حوار جدي ومسؤول على ارضية الاستجابة لمطالب التنسيق النقابي المعلن عنها في بيان 08يوليوز 2020.
5/يسائل السيد رئيس جماعة الرباط عن مآل الرسالة الجوابية لسيد والي الجهة بخصوص التعيينات الأخيرة.
-مآل الصفقة المشبوهة بخصوص البطائق المهنية.
6/يحمل المسؤولية كاملة في أي تطور للأوضاع وللإحتقان الذي تعرفه جماعة الرباط للمسؤولين بالعاصمة الرباط بسبب تعنتهم ومواجهتهم لمطالب التنسيق ومعاركه بالتجاهل واللامبالاة.

7/ يدعو الموظفين والموظفات الى الاستعداد وأخذ الحيطة والحذر من أي تشويش على نضالات التنسيق النقابي الهدف منه الإجهاز على الفعل النقابي الجاد و خاصة ببعض الملحقات الإدارية ( الملحقة الإدارية 7،الملحقة الإدارية 2، الملحقة الإداري 10).

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*