الشوباني يواصل جمود مجلس جهة درعة تافيلالت

فشل حبيب الشوباني في عقد أشغال الدورة العادية لمجلس جهة درعة ـ تافيلالت، التي يرأسها، بعدما تخلف ( قاطع) أغلب الأعضاء عن الحضور باستثناء 10 أ‘ضاء ينتمون إلى نفس الحزب الذي ينتمي إليه: العدالة والتنمية.

و اضطر الشوباني إلى الإعلان عن تأجيل الدورة إلى وقت لاحق.

وقال شوباني في كلمة له “بعد تسجيل عدم اكتمال نصاب انعقاد الدورة طبقا للقانون، وتأسيسا على المادة 45 من القانون التنظيمي للجهات، سيتم تأجيل ورفع هذه الجلسة على أساس عقد الجلسة الثانية داخل 3 أو 45 يوم  كما يقول بذلك القانون، وبناء عليه نرفع هذه الجلس”.

ويعيش مجلس الجهة حالة جمود بسبب الخلافات بين مكوناته سواء في فريق الأغلبية أو في فريق المعارضة.

وكان المجلس أعلن عن إلغاء دورة يوليوز 2020، بسبب “الخرق المتعمد لقواعد وإجراءات السلامة الصحية”

و تسبب هذا الوضع في تعليق أغلب المشاريع مما ينعكس سلبيا على التنمية بالجهة.

وتطارد الشوباني عدة فضائح في مقدمتها شراء سيارات رباعية الدفع من ميزانية جهة تعتبر الأفقر في المغرب، بالإضافة إلى ملفات فساد معروضة على محكمة جرائم الأموال، تم الاستماع في إطار التحقيقات الجارية بشأنها إلى رئيس الجهة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*