العبدي يطلب افتحاصا برلمانيا للوضع الصحي بجهة سوس ماسة

سياسي/ الرباط

دشن رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب رشيد العبدي الدخول السياسي والبرلماني بالمطالبة بافتحاص برلماني للوضعية التي يعيشها القطاع الصحي بجهة سوس ماسة، الذي اعتبره متسما بالاختلالات والمشاكل.
وخص الطلب الذي راسل به العبدي رئيسة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب وضعية المستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة اكادير بتأكيد خاص، مضيفا أن الضغط يزداد حول هذه المؤسسة الصحية في ظل الظروف الحالية، خاصة وأن هذا المشفى يتكفل بتقديم الخدمات الصحية لساكنة أربع جهات هي سوس ماسة، وكلميم واد نون، وجهتي العيون الساقية الحمراء، والداخلة وادي الذهب، مضيفا أن الطاقة الاستيعابية المحدودة والافتقاد للعديد من الخدمات الأساسية في هذه الظرفية يزيد من مشاكل هذه المؤسسة الصحية.
وأضاف طالب تشكيل اللجنة البرلمانية أن ما يزيد في تأزيم الوضع الصحي بالجهة هو افتقاد مستشفيات الجهة للموارد البشرية، خاصة الممرضين، وللعديد من التخصصات الطبية الأساسية، إضافة لما عرفته هذه الجهة من إعفاءات متتالية لمندوبي الصحة دون تعويضهم في كل من تزينت، وتارودانت.
واقترح العبدي الاستماع لإفادات وزير الصحة في الموضوع، وكذا مندوب القطاع في الجهة، وفعاليات المجتمع المدني المهتمة بالقطاع الصحي، مؤكدا على تشكيل اللجنة في أقرب الآجال.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*