خنيفرة : المستشفى الإقليمي التسيب و الإهمال

يعيش قطاع الصحة بخنيفرة و المستشفى الإقليمي على وجه الخصوص حالة من التسيب و الإهمال لم يسبق لها مثيل حيث تستغل بعض العناصر التي تتستر خلف انتمائها لنقابة معينة للقيام ببعض الأعمال المشينة , و التي تحط من كرامة و سمعة رجال الصحة بالإقليم , لكن الغريب في الأمر كله هو سكوت الإدارة المحلية و عدم قدرتها على اتخاذ أي قرار, خاصة إذا علمنا إن إحد هذه العناصر له من السوابق ما يكفي لإدانته و إرجاعه إلى جادة الصواب
إن ما يروج مؤخرا عن المركب للترويض و ما حدث به , و عن المحاولات الجارية لطمس الحقيقة . أصبحت على لسان الخاص و العام و حديثا يتداول في كل مكان, مما يحتم على الإدارة المحلية و الوزارة الوصية القيام بالتحريات اللازمة و الضرب على أيدي المتلاعبين و لو كانوا من المقربين.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*