جمعية تسلاغوة للمواطنة والتنمية تشجب الممارسات الاستفزازية لمرتزقة البوليساريو

 

قالت جمعية تسلاغوة للموطنة والتنمية في بلاغ لها توصلت به “سياسي” انها تتابع بقلق كبير تطورات الأحداث بالمعبر الحدودي للكر كرات جراء التصرفات الرعناء لمرتزقة البوليساريو بمعية القادة العسكريين الجزائريين. من خلال تجنيدها لمجموعة من المرتزقة الذين أثاروا أعمال الشغب، وعرقلة حركة المرور التجارية والمدنية في المعبر المذكور في خرق سافر للمواثيق الدولية.
إن جمعية تسلاغوة للمواطنة والتنمية، وهي تجدد موقفها الثابت والراسخ من القضية الوطنية الأولى. تعبر عن استنكارها وشجبها لهذه الممارسات، التي تسعى إلى خلق أجواء التوتر واللا استقرار بمناطقنا الجنوبية. ونرفض رفضا مطلقا لمثل هذه الاستفزازات من قبل مرتزقة البوليساريو.
كما ثمنت المبادرات الجادة والمسؤولة للمغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصر الله وأيده في التوصل إلى حل سياسي وسلمي لقضية الصحراء في إطار مبادرة الحكم الذاتي ، وما يواكب ذلك من دعمنا اللامشروط لقواتنا المسلحة الملكية في الدود والدفاع عن حوزة الوطن ووحدته الترابية، وفي ممارسة المغرب السيادة السياسية والقانونية على أراضيه الكاملة دون تجزيء أو تنقيص.
ودعت الجمعية خلال  كافة القوى الحية بالبلاد إلى تكثيف الجهود من أجل الدفاع والتعريف بقضيتنا الوطنية في مختلف المحافل الدولية ولدى الإطارات المماثلة.
وفي ذات السياق دعت إلى تمتين الجبهة الداخلية من خلال تعميق مسلسل الإصلاحات التي يدعو إليها صاحب الجلالة في مختلف المناسبات بما يعزز شعور الانتماء الوطني لدى الجماهير الشعبية وتحصينها من خلال إرساء المسار الوطني القاضي بدمقرطة المجتمع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*